العراق يوقع عقدا مع أمريكا لشراء وجبة ثانية من طائرات أف-16

آخر تحديث:  الخميس، 18 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 23:02 GMT

العراق يوقع عقداً لشراء مقاتلات F16 الاميريكية

وقع العراق عقدا لشراء مجموعته الثانية من مقاتلات F16 امريكية الصنع تضم ثمانية عشر مقاتلة في اطار اتفاق مبدئي لشراء ست وثلاثين من هذه المقاتلات لاعادة بناء قواته الجوية.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال سعدون الدليمي، القائم بأعمال وزير الدفاع العراقي، الخميس إن بغداد وقعت عقدا لشراء وجبة ثانية من مقاتلات اف-16 الامريكية الصنع التي تضم 18 طائرة في إطار اتفاق مبدئي لشراء 36 من هذه المقاتلات لإعادة بناء قوات العراق الجوية.

وكان العراق قد وقع اتفاقا مبدئيا لشراء 18 من هذه الطائرات في سبتمبر/ايلول من العام الماضي بقيمة نحو ثلاثة مليارات دولار، ومن المقرر ان يتسلم العراق هذه الطائرات بحلول سبتمبر ايلول 2014.

وقال الدليمي للصحفيين بعد اجتماع عقده ببغداد مع مسؤولين امريكيين إن العقد الجديد لا يختلف عن العقد الاول من ناحية التفاصيل الفنية والمالية وان تسليم الدفعة الثانية سينتهي في 2018.

وقال الدليمي ان العراق يتحدث إلى المسؤولين الامريكيين ايضا في شأن شراء انظمة دفاع جوي وطائرات هليكوبتر من طراز اباتشي.

وقال متحدث باسم السفارة الامريكية في بغداد ان الحكومة الامريكية قدمت للعراق خطاب قبول للمجموعة الثانية من المقاتلات وتنتظر تأكيدا للاتفاق.

واضاف "سترحب الولايات المتحدة بقبول العراق كخطوة مهمة اخرى في علاقتنا الامنية الثنائية المتنامية."

ولا يملك العراق قوات جوية حقيقية منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة له عام 2003 والذي اطاح نظام صدام حسين، وتقول بغداد - التي وقعت هذا الشهر ايضا تعاقدات عسكرية مع روسيا وجمهورية التشيك - انها لن تكون قادرة على الدفاع عن مجالها الجوي قبل عام 2020.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك