دولة جنوب السودان تستأنف تصدير النفط

آخر تحديث:  الخميس، 18 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 21:59 GMT
السودان

اتفق البلدان الشهر الماضي على حلول للقضايا الخلافية بينهما

أمرت دولة جنوب السودان شركات النفط العاملة فيها باستئناف الانتاج فورا، وذلك عقب حل خلافها مع الخرطوم حول رسوم مرور نفطها عبر الاراضي السودانية.

وكان جنوب السودان قد قرر ايقاف انتاج نفطه في يناير / كانون الثاني الماضي بعد ان تصاعد الخلاف مع الخرطوم واوشك ان ينقلب الى مواجهات مسلحة بين الجانبين.

الا ان البلدين اتفقا الشهر الماضي على حلول للقضايا الخلافية بينهما، وهو الاتفاق الذي صدق عليه البرلمان السوداني الاربعاء الماضي.

وقال وزير النفط في دولة جنوب السودان إن الصادرات النفطية لن تصل الى الاسواق العالمية قبل ثلاثة شهور.

وكان الجنوب قد انفصل عن الجسد السوداني في يوليو / تموز من العام الماضي آخذا معه ثلثي موارد السودان النفطية، ولكن الخرطوم احتفظت بمنشآت التكرير والتصدير.

وسرعان ما توترت العلاقات بين البلدين ليس بسبب الصادرات النفطية فحسب بل ايضا حول حدودهما المشتركة.

وقد تأثر اقتصادا البلدين نتيجة الخلاف النفطي، إذ تشكل العائدات النفطية 98 بالمئة من موارد دولة جنوب السودان.

ونقلت وكالة فرانس برس عن وزير نفط الجنوب ستيفان ديو داو قوله "ادى قرار حكومة جمهورية جنوب السودان بايقاف انتاج النفط غرضه في حماية سيادة البلاد ومواردها."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك