سوريا: انفجار بالقرب من مبنى وزارة الداخلية والأمم المتحدة تحذر من "بوسنة" جديدة

آخر تحديث:  الخميس، 18 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 14:32 GMT
سوريا،اشتباكات،الجيش السوري الحر، القوات النظامية

الاشتباكات مستمرة بين عناصر الجيش السوري الحر والقوات النظامية في حلب.

أكد مصدر سوري رسمي وقوع تفجير بعبوة ناسفة في دراجة نارية قرب جامع العثمان في منطقة كفر سوسة في دمشق مما تسبب باضرار مادية دون وقوع ضحايا، حسبما ذكر مراسل بي بي سي في سوريا عساف عبود.

وقالت بعض المصارد المعارضة ان التفجير كان يستهدف فرعا من فروع الامن في المنطقة ولكن لم تؤكد المصادر الرسمية استهداف فرع امني حتى الان.

وتضم منطقة كفر سوسة مبنى وزارة الداخلية السورية وبعض الفروع الامنية وبعض السفارات العربية.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن انتحاريا فجر عبوة ناسفة في المنطقة الجنوبية الغربية من كفر سوسة على بعد نحو 300 متر من وزارة الداخلية السورية.

بوسنة جديدة

وقالت مفوضةالأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي إن الوضع في سوريا يعيد إلى الأذهان الحرب الطائفية في البوسنة ودعت القوى العالمية يوم الخميس إلى الاتحاد في محاولة وقف إراقة الدماء.

مطالب بالتحقيق في حالات الاختفاء في سوريا

وقالت بيلاي "يجب أن تكون ذكريات ما حدث في البوسنة والهرسك حية بما يكفي لتحذرنا جميعا من خطر السماح بانزلاق سوريا إلى صراع طائفي شامل."

وأضافت للصحفيين "يجب ألا يتطلب الأمر شيئا مروعا مثل سربرنيتشا ليهز العالم ويدفعه إلى اتخاذ إجراءات جادة لوقف هذا النوع من الصراع."

ومذبحة سربرنيتشا التي وقعت في يوليو/ تموز من عام 1995 هي أسوأ المذابح في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. وكان أفراد هولنديون في قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد انسحبوا من منطقة اعلنتها المنظمة الدولية منطقة آمنة فتقدمت قوات صرب البوسنة وقتلت ثمانية آلاف رجل وصبي مسلم واستخدمت جرافات لوضع جثثهم في حفر.

وقالت بيلاي وهي قاضية سابقة في جرائم الحرب في الأمم المتحدة إن طرفي الصراع في سوريا يمكن ان يكونا قد ارتكبا جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية.

وأضافت "استخدام القوات الحكومية للأسلحة الثقيلة دون تفرقة لتدمير قطاعات كبيرة من المدن مثل حمص وحلب لا يوجد ما يبرره وكذلك استخدام جماعات المعارضة المتطرفة للقنابل الضخمة التي تقتل وتشوه المدنيين والأهداف العسكرية

مختطفون

على صعيد متصل، اكدت منظمات حقوقية عاملة في سوريا أن اكثر من 28 الف شخص اختفوا بعدما تعرضوا للاختطاف من قبل القوات السورية او المليشيات.

وقالت مجموعة افاز الناشطة في مجال حقوق الانسان على موقعها على شبكة الانترنت ان لديها اسماء 18 الف مفقود منذ اندلاع المظاهرات المعارضة لنظام الاسد قبل نحو عام ونصف كما انهم يعلمون نحو عشرة الاف مفقود اخرين.

وقالت المجموعة على موقعها ان ذلك ياتي ضمن "حملة من الارهاب المتعمد الذي يقوم به النظام" مؤكدة انها تعتزم تقديم ملف بالوثائق الكاملة للمجلس العالمي لحقوق الانسان التابع للامم المتحدة.

واكدت اليس جاي احدى مسؤولي المجموعة ان "السوريين يتم اختطافهم من الشوارع بواسطة عناصر القوات السورية ويتم الزج بهم في زنازين التعذيب".

واكدت ان هذه السياسة متعمدة لارهاب وترويع الاسر والافراد مضيفة ان "الرعب الذي ينتاب الانسان لعدم معرفته مكان شريك حياته او طفله او حتى اذا ما كان حيا او ميتا يفوق كل توقع".

واكدت اليس ان المجموعة تطالب بالتحقيق في كل حالة من هذه الحالات مع معاقبة الجناة بشكل حاسم.

وقالت مجموعة افاز إنها جمعت شهادات من سوريين ذكروا أن أزواجهم أو ابناءهم أو بناتهم قد اختطفوا من قبل قوات موالية للحكومة.

مساع الابراهيمي

في هذه الاثناء أفادت وكالة الانباء الايرانية الحكومية بأن الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يدعم مبادرة المبعوث العربي والدولي إلى سوريا الاخضر الابراهيمي بهدنة مؤقتة في سوريا أثناء عيد الاضحى.

ومن جهته قال الابراهيمي إنه يتوقع أن تبادر حكومة الرئيس السوري بشار الاسد بالموافقة والالتزام بالهدنة.

وقال الابراهيمي للصحفيين في بيروت بعد محادثات مع زعماء لبنانيين "ان دول الجوار تدرك كما سمعنا اليوم في لبنان انه لا يمكن ان تبقى هذه الازمة داخل الحدود السورية الى الابد اما انها تعالج او انها ستسيل وتنكب وتأكل الاخضر واليابس."

وأضاف الابراهيمي أن جميع أطياف المعارضة الذين تحدث معهم قالوا إنهم سيلتزمون بالهدنة في حال التزمت بها دمشق.

وقال "نحن سمعنا من كل الناس الذين قابلناهم في المعارضة...انه اذا اوقفت الحكومة استعمال القوة فنحن سنتجاوب مع ذلك تجاوبا مباشرا."

وأضاف "نأمل ان شاء الله ان تكون هذه خطوة صغيرة جدا توفر على الشعب السوري ما هو جار الان وهو ان الناس تدفن المئات كل يوم."

وشدد الابراهيمي على أن الهدنة المقترحة قد تحد مما وصفه بأحزان السوريين.

لكن عارف الحمود نائب رئيس أركان الجيش السوري الحر المعارض أعرب عن تشككه في التزام النظام السوري بالهدنة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك