مصر: آلاف المتظاهرين يحاصرون مجلس الشوري مطالبين بحل الجمعية التأسيسية

آخر تحديث:  الجمعة، 19 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 18:11 GMT

جانب من المظاهرة

حاصر الاف المتظاهرين مقر مجلس الشورى في القاهرة مطالبين بحل الجمعية الـتأسيسية المنوط بها كتابة الدستور الجديد للبلاد.

وكانت حشود من المتظاهرين تدفقت على ميدان التحرير بالقاهرة للانضمام الى المظاهرات التي قام بها عدد من قيادات التيار اليساري المصري بالتعاون مع عدد من المحسوبين على النظام السابق تحت شعار"مصر مش عزبة".

وتوافد على الميدان متظاهرون تابعون لمسيرة التيار الشعبي، وحركة 6 إبريل، والاشتراكيين الثوريين التى انطلقت من مسجد مصطفي محمود بالمهندسين، وصولا إلى ميدان التحرير، مرددين هتافات: "عيش حرية إسقاط التأسيسية"، وحملوا لافتات مكتوبا عليها: "ياواكل قوتي ياناوي لى موتي"، حيث اقتربت أعداد المتظاهرين بالمسيرة من آلالاف تتقدمهم سيارة نصف نقل وضعوا عليها مكبرات صوت.

وتم إغلاق كوبري قصر النيل بأكمله، بسبب قدوم مسيرة حاشدة تطالب بإسقاط التأسيسية وإعادة تشكيلها ووضع حد أدنى وأقصى للأجور، وإعادة محاكمة قتلة الثوار. وقام المشاركون في المسيرات بارتداء "تيشيرت" الحركة أو الحزب أو التيار التابعين له.

وانضمت المسيرات القادمة من مسجد الاستقامة بالجيزة ومسجد مصطفى محمود بالمهندسين والمسيرة القادمة من شبرا إلى مسيرة السيدة زينب، وقادها خالد على المرشح السابق للرئاسة.

وردد المتظاهرون عدداًَ من الشعارات "بيع بيع بيع الثورة يا بديع"، "الشعب يريد إسقاط النظام"، "عيش.. حرية.. إسقاط التأسيسية"، "أيوه بنهتف ضد المرشد.. الإخوان تبع المخلوع".

كما طافت مسيرة من التيار الشعبى والدستور أرجاء ميدان التحرير، مرددة "يسقط حكم مرسى، باع الثورة عشان الكرسى، الجدع جدع والإخوان الاخوان وإحنا يا جدع رجالة الميدان".

ووصلت أيضا مسيرة نظمها حزب المؤتمر إلى ميدان التحرير للمشاركة فى جمعة "مصر مش عزبة".وقال محمد الدكش، أحد القيادات الفلاحية، إن الرئيس الراحل محمد نجيب وصف الفلاح المصرى بأنه عزيز فى أرضه وكريم بين حكومته، وجمال عبد الناصر كرم الفلاح وأعلى من قيمته، ولن نسمح لمرسى بأن يقلل من كرامة الفلاح بين المصريين.

وردد المتظاهرون فور انتهاء الدكش من كلمته "ناصر ناصر"، فيما يكاد يمتلئ ميدان التحرير بأعداد كبيرة من المتظاهرين وصلت إلى الآلاف.

حركة أزهريون

كان الشيخ محمد عبدالله نصر مؤسس حركة أزهريون، قد ألقي خطبة الجمعة اليوم أمام عشرات المصلين بميدان التحرير في جمعة "مصر مش عزبة" التي دعي إليها عدد من الحركات الثورية والأحزاب المدنية.

وقال الشيخ نصر إن هناك فصيلا بعينه - هم جماعة الإخوان المسلمون - يحاول دائما التصدي لكل من يعارضه، ويمنح الحاكم "صفة الألوهية" وكأنه فوق الحساب ولايقع في الخطأ، بالاضافة إلي قولهم عبر المنابر بأن انتقاد الرئيس محمد مرسي حرام شرعاَ وأن طاعته من طاعة الله عز وجل، "وأنا أسألهم هل ربنا فوضكم كمندوبين عن الرئيس مرسي في الأرض؟ تكفّرون الناس علي أهوائكم، فإذا كان الحكم في الإسلام قائما علي مدنية الدولة والمساءلة والحساب فكيف تخالفون شرع الله يامن تدعون لتطبيق شرع الله؟" علي حد قوله.

وانتقد نصر تكريم الرئيس مرسي لقادة المجلس العسكري رغم ارتكابهم بعض الجرائم ومنها هتك عرض النساء بأحداث مجلس الوزراء وإلقاء جثث الشهداء بالقمامة، وأحداث ماسبيرو.

وأضاف نصر كيف لجماعة الإخوان المسلمون أن يهاجموا قرض البنك الدولي في شهر مارس/ اذار الماضي عندما حاول الجنزوري الحصول عليه ووصفوه بأنه ربا ثم يحللونه في شهر أغسطس/آب بعد توليهم الحكم ؟

واستنكر نصر اصطحاب الرئيس لكل من محمد فريد خميس ومحمد أبو العينين رجال الأعمال المنتمين للنظام السابق، وتساءل كيف يصطحب رموز الفساد في جولته للصين.

وأبدي استعجابه من عمليات الإفراج العشوائية للإرهابيين والمتهمين بقضايا جنائية، دون الإفراج عن الثوار الذين كان لهم الفضل الأوحد في ظهور الجماعة المحظورة إلي النور بعد اندلاع ثورة 25 يناير.

وأكد نصر علي أن الشعب المصري جميعه مؤمن بمسلميه ومسيحييه ولا يحتاج لأوصياء عليه. كما أكد علي أن تظاهرة اليوم جاءت لتؤكد علي استمرار الثورة ضد من يقف أمامها مطالبين بدستور لكل المصريين وإعادة محاكمة قتلة الثوار، ومحاكمة المعتدين علي المظاهرين السلميين في جمعة كشف الحساب، وإقرار الحد الأدني والأقصي للأجور المساواة بين الشعب المصري كله.

وكان حزب المصريين الأحرار قد أعلن مشاركته في مسيرات اليوم من أمام مسجدي السيدة زينب، ومصطفي محمود بالمهندسين عقب صلاة الجمعة، باتجاه ميدان التحرير، وأوضح الحزب ـ في بيان صحفي ـ أنه من المقرر أن تضم مسيرة السيدة زينب أيضا أحزاب الدستور والتحالف الشعبي وحركة شباب ماسبيرو، فيما تضم مسيرة مسجد مصطفي محمود عدد من الحركات الثورية منها حركة شباب 6 أبريل والمصري الحر وبعض الأحزاب المدنية الأخرى.

وقال محمود العلايلي السكرتير العام المساعد لحزب المصريين الأحرار أن المشاركين في المسيرات سوف يتوجهون إلى ميدان التحرير باعتباره رمز ثورة 25 يناير، ومنه إلى مجلس الشورى للاعتراض على تشكيل الجمعية التأسيسية ومسودة الدستور والمطالبة بحل الجمعية ثم التحرك إلى قصر عابدين للاعتراض على قرارات رئاسة الجمهورية ومحاولة التدخل في استقلال القضاء، وكذلك المطالبة بالقصاص للشهداء ورفض هيمنة أي فصيل سياسي على الحياة السياسية في مصر.

موقف حزب النور

من ناحية أخرى أعلن حزب النور قبل بداية المظاهرات ، عن عدم مشاركته فى مليونية "مصر مش عزبة ..مصر لكل المصريين"، والتى دعت إليها عدد من القوى والأحزاب السياسية والحركات الثورية.

وقال الدكتور يسرى حماد المتحدث الرسمى باسم الحزب: بالنسبة لنا في حزب "النور" فلن نشارك في هذا التجمع لأننا فضلنا -ونحن في صفوف المعارضة- أن نوجه جهدنا للمشاركة في تعمير بلادنا.

وطالب حماد فى بيان صدر عن الحزب ، قائلا:" من الممكن أن يفهم البعض، لأن مصر مش عزبة، ينبغي أن لا نتركها لفصيل واحد ليقوم بتعميرها والنهوض بها، بل سنشارك جميعا في البناء والتنمية، بالرأي والفكرة والعمل والتواجد، ومنع المشاغبين من ترويج الأفكار الهدامة التي تهدم ولاتبني، تضر ولاتنفع".

وأضاف "أما في الحقيقة وبعيدا عن الظن والأوهام، فإن المنظمين الذين أبوا أن يشاركوا في بناء مصر ونهضتها وجلسوا في الفضائيات يحسبون مرور الساعات الباقية على المائة يوم مع هدم كل إنجاز أو إيجابية وتشويه أي لبنة توضع في إقامة صرح البنيان الجديد، ظنا منهم أن ذلك سيعجل بزوال الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية، والإتيان بهم على أساس أنهم النخبة".

ووجه المتحدث الرسمى باسم النور، رسالة إلى أصحاب مليونية "مصر مش عزبة" قائلا: "إلى هؤلاء أقول النخبة لاتهدم بلادها إذا أدارها غيرهم بل لهم وجود للبناء والتعمير حتى ولو كانوا خارج السلطة ".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك