مراسلة قناة "فرانس 24" تؤكد أنها تعرضت لتحرش جنسي في مظاهرات التحرير بالقاهرة

آخر تحديث:  السبت، 20 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 19:04 GMT
أرشيف- لارا لوغان

الحادثه تكررت في السابق مع صحفيات أجنبيات مثل لارا لوغان التي تعرضت للتحرش يوم تنحي مبارك

قالت سونيا دريدي مراسلة قناة "فرانس 24" في مصر إنها تعرضت لتحرش جنسي فيما كانت موجودة يوم الجمعة في ميدان التحرير بوسط القاهرة.

وروت دريدي أن "جمعاً يضم شباناً قام بمحاصرتها واخذ هؤلاء يلمسونها فيما كانت توجه رسالة مباشرة على الهواء للقناة الاخبارية".

وأوضحت أن التحرش استمر دقائق عدة قبل ان يتمكن صديق لها من انقاذها.

وقالت "لقد حوصرت من كل الجهات. أدركت (لاحقا)، حين اعاد احدهم تزرير قميصي انها كانت مفتوحة ولكن غير ممزقة. لقد تفاديت الاسوأ بفضل الحزام الصلب (الذي كانت تضعه)" ومساعدة أحد الاصدقاء.

واوضحت الصحفية انها ستتقدم بشكوى. وفي قضايا مماثلة، لم تتمكن الشرطة المصرية من اعتقال المسؤولين عن هذه الافعال.

وقالت القناة الفرنسية في بيان ان "ادارة فرانس 24 تدين بشدة الاعتداءات المتكررة على جميع الصحفيات اللواتي ينبغي ان يمارسن عملهن بحرية في كل انحاء العالم".

واكدت القناة انها "تبذل حاليا ما في وسعها، بدعم من السفارة الفرنسية في القاهرة، لضمان أمن مراسلتها واعادتها الى فرنسا".

وبات التحرش بالنساء في شوارع القاهرة سواء كن محجبات أو لا ظاهرة مألوفة.

وكانت الصحفية الامريكية لارا لوغان تعرضت "لتحرش جنسي" في ميدان التحرير في 11 فبراير/شباط 2011، وهو يوم تنحي الرئيس السابق حسني مبارك.

وفي شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2011، تعرضت صحافية في قناة "فرانس 3" للتحرش الجنسي خلال تظاهرة كانت تقوم بتغطيتها في ميدان التحرير. وقبل ذلك، اشارت صحافية مصرية اميركية الى تعرضها "لتحرش جنسي" من جانب عناصر في الشرطة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك