العراق: 11 قتيلا في انفجارين واطلاق نار في بغداد والموصل

آخر تحديث:  السبت، 20 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 15:27 GMT

الهجوم هو الاكثر دموية في البلاد منذ 30 سبتمبر/ايلول

ارتفع عدد القتلى من جراء انفجار عبوتين ناسفتين بالقرب من ضريح الامام موسى الكاظم في حي الكاظمية بالعاصمة بغداد وإطلاق نار استهدف مسئولين امنين في مدينة الموصل شمالي العراق إلى 11.

كانت عبوتان ناسفتان انفجرتا في منطقة باب الداروزاه بالقرب من سوق حي الكاظمية شمالي بغداد ، الذي يقطنه اغلبية شيعية، ما اسفرعن مقتل سبعة اشخاص على الاقل وجرح 48 أخرون بحسب مصدر طبي وأخر بوزارة الداخلية.

وفي بغداد، قتل شرطيان اثنان عندما قام مجهولون مزودون بإسلحة كاتمة للصوت باطلاق نار على دورية للشرطة في منطقة الشعب شمالي العاصمة.

يأتي ذلك بينما قتل مسؤول يعمل في سجن بإحد ضواحي العاصمة واصيب اخر في اطلاق نار استهدف سيارته على طريق القناة شرقي بغداد بحسب حيدر سعدي، المتحدث باسم وزارة العدل.

وقال مصدر بوزارة الداخلية العراقية إن مسلحا اطلق الرصاص في مدينة الموصل، التي تبعد 350 كم شمالي العاصمة، على عنصر من عناصر الشرطة واوداه قتيلا شرقي المدينة.

ويعد اليوم السبت اكثر الايام دموية في البلاد منذ 30 سبتمبر/ايلول الذي بلغت حصيلة القتلى جراء انفجارات متزامنة في عدة مدن في أنحاء العراق 33 قتيلا و106 جريحا.

كان مستوى العنف في العراق قد شهد انخفاضا ملحوظا مقارنة بعامي 2006 و2007 لكن حدوث هجمات من هذا النوع مازال أمرا متكررا في انحاء البلاد وخاصة في بغداد والموصل.

ولقي ما لايقل عن 250 شخص مصرعهم جراء الاحداث الذي شهدتها المدينتين خلال الأربعة أشهر الماضية بحسب احصاء نشرته وكالة الصحافة الفرنسية.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك