السعودية تعلن اعتقال 15 إيرانيا حاولوا "التسلل" الى أراضيها

آخر تحديث:  السبت، 20 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 10:20 GMT

التوتر يشوب العلاقات بين إيران والسعودية لأسباب عديدة سياسية وعقائدية

أعلنت السعودية اعتقال 15 إيرانيا حاولوا "التسلل" الى أراضيها عن طريق البحر قرب الحدود مع الكويت الجمعة، ولا يزال التحقيق يجري معهم.

وقال العقيد خالد خليفة العرقوبي المتحدث الاعلامي باسم حرس الحدود في المنطقة الشرقية إنه تم "القبض على 14 ايرانيا ليل الجمعة اثناء محاولتهم "التسلل" الى المملكة عبر الساحل الشرقي بمنطقة الخفجي" شمال المنطقة الشرقية قرب الحدود مع الكويت.

واضاف "تمت مطاردة القارب الذي قام بانزالهم بواسطة زوارق حرس الحدود وقبض على قائده وتبين أن القارب إيراني وعلى متنه شخص إيراني الجنسية ليصبح عدد المقبوض عليهم 15 ايرانيا".

واوضح العرقوبي في تصريحات نقلتها وكالة فرانس برس أن "التحقيقات مع المتسللين لا تزال جارية لمعرفة سبب توجههم الى محافظة الخفجي"، مشيرا إلى أنه سيتم الكشف عن مجريات هذه الحادثة بعد الانتهاء من التحقيقات.

ومن غير الشائع حدوث عمليات تسلل من إيران إلى السعودية عبر منطقة الخليج خصوصا في ظل توتر العلاقات بين البلدين لأسباب عديدة سياسية ودينية.

علاقات يشوبها التوتر

يذكر أن السعودية اتهمت إيران سابقا بإثارة اضطرابات في مدينة القطيف التي تضم كثيرا من الشيعة السعوديين شرقي البلاد، وكذلك في البحرين، وهو ما تنفيه طهران.

وتدعم الرياض المعارضة السورية في حين تقف إيران بقوة بجانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد، الحليف المقرب من طهران.

وربما زاد قلق السعودية من إيران بعد تهديد الأخيرة بإغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي الواقع عند مدخل الخليج والذي يمر عبره أكثر من ثلث صادرات النفط المنقولة بحرا في العالم، وذلك في حال تعرضت لأي هجوم بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

واتخذت السعودية بالفعل بعض الخطوات التحرزية تحسبا لاحتمال إغلاق إيران مضيق هرمز، وشملت تلك الإجراءات إعادة تشغيل خط أنابيب قديم بناه العراق لتجنب المرور بالمضيق، وتصدير مزيد من النفط الخام عبر موانيء البحر الأحمر.

وأرسلت الولايات المتحدة أيضا أربع كاسحات ألغام إلى الخليج لدعم الأسطول الخامس الأمريكي بعدما جدد قادة عسكريون إيرانيون التهديد بإغلاق المضيق.

ويقول الشيعة في السعودية إنهم يواجهون صعوبات جمة في الحصول على وظائف حكومية أو أماكن في الجامعات، وأن مناطقهم تعاني ضعف الاستثمارات، وأن دور عبادتهم غالبا ما يتم إغلاقها، وهو ما تنفيه الحكومة السعودية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك