الإبراهيمي يبدأ مباحثاته مع وزير الخارجية السوري في دمشق

آخر تحديث:  السبت، 20 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 11:03 GMT

الابراهيمي يسعى للتوصل الى هدنة مؤقتة

بدأ موفد الجامعة العربية والأمم المتحدة إلى سوريا الاخضر الابراهيمي مباحثات في دمشق مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم.

وكان الإبراهيمي قد وصل الجمعة إلى دمشق في ثاني زيارة له منذ توليه مهام الوساطة للتوصل الى حل للأزمة التي تعصف بالبلاد.

وتتركز المباحثات، التي عقدت في مقر وزارة الخارجية السورية، على عقد هدنة خلال عطلة عيد الاضحى بين القوات السورية وقوات المعارضة.

وترددت أنباء عن لقاء الابراهيمي الرئيس بشار الاسد في وقت لاحق، لكن لم يعلن موعد رسمي للاجتماع.

وسيعقد الابراهيمي أيضا لقاءات مع معارضة الداخل وشخصيات من المجتمع المدني.

ميدانيا واصلت الطائرات السورية قصفها لمدينة معرة النعمان الواقعة شمال غربي البلاد، فيما استعرت الاشتباكات على احد الطرق السريعة المجاورة لمعرة النعمان.

كما سمع دوي القذائف في بعض احياء دمشق.

عيد الاضحى

وكانت واشنطن قد اعلنت دعمها لدعوة لوقف اطلاق النار بين الأطراف المتنازعة في سوريا خلال عيد الأضحي الذي يحل الأسبوع المقبل.

وقالت الخارجية الامريكية في بيان إن "الولايات المتحدة تؤيد دعوة الامين العام للامم المتحدة والامين العام للجامعة العربية كل الاطراف في سوريا الى وضع حد للعنف خلال عيد الاضحى".

وأضافت الخارجية "نحض الحكومة السورية على إيقاف كل العمليات العسكرية وندعو قوات المعارضة الى القيام بالمثل".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والامين العام للجامعة العربية نبيل العربي قد وجها في وقت سابق الجمعة دعوة مشتركة إلى وقف لاطلاق النار في سوريا خلال عيد الاضحى.

ودعا الجانبان "كل الاطراف المتحاربة في سوريا الى أن يأخذوا في الاعتبار دعوة (الموفد الدولي الاخضر الابراهيمي) الى وقف لاطلاق النار وإيقاف اعمال العنف بكل اشكالها خلال فترة عيد الاضحى".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك