تقرير: تركيا "تقمع" حرية الصحافة

آخر تحديث:  الاثنين، 22 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 14:07 GMT

الصحفيون المحتجزون يواجهون تهما تتضمن الارهاب وإهانة الهوية التركية

اتهمت منظمة اعلامية دولية معنية بحقوق الصحفيين تركيا "بشن احد أشرس الحملات في العالم ضد حرية الصحافة في العصر الحديث" بحسب تعبيرها.

وقالت لجنة حماية الصحفيين إنها قد حددت شخصيات 61 صحفيا اعتقلتهم السلطات لأسباب تتعلق بعملهم الصحفي وهو العدد الاكبر مقارنة بأي دولة أخرى في العالم.

ويواجه الصحفيون المحتجزون تهما تتضمن الارهاب وإهانة الهوية التركية.

وقالت السلطات التركية إنهم محتجزين على ذمة جرائم لاعلاقة لها بمهنتهم ووصفت التقرير الحقوقي "بالمبالغ فيه".

لكن رئيس المنظمة الاعلامية جويل سايمون قال إن "اتجاه تركيا إلى مساواة الصحافة النقدية بالارهاب لا يمكن ان تبررها المخاوف الأمنية للسلطات".

يذكر ان 70% من الصحفيين المحتجزين من أصول كردية، وهي من الأقليات الأثنية التي تطالب بالحصول على الحكم الذاتي.

وأودى النزاع الذي استمر على مدار 30 عاما بين السلطات التركية ومتمردي حزب العمال الكردي بحياة نحو 30 ألف شخص.

وأضاف التقرير أن "السلطات التركية خلطت بين دعم القضية الكردية والإرهاب"

رقابة ذاتية

وحذر التقريرمن ان حكومة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان تستخدم أشكالا مختلفة من الضغوط للتأصيل لثقافة الرقابة الذاتية في صحافة بلاده بحسب وصف التقرير.

وأضاف أن أردوغان تعمد استنكار الصحافة الناقدة علنا وحث المؤسسات الاعلامية على طرد أو اتخاذ اجراءات تأديبية أو رفع قضايا قذف ضد الصحفيين من هذا النوع.

وكانت قضية الصحفيين الاستقصائيين البارزين أحمد سيك ونديم سينر من الحالات التي أبرزت ضمن التقرير حيث تم احتجازهما لأكثر من عام قبل اتمام محاكمتهما بتهمة التورط في مؤامرة ضد الحكومة.

وقال الصحفيان للجنة حماية الصحفيين إن سبب احتجازهما هو نشرهما كتابا يحوي موضوعات حساسة ومنها قضية اغتيال الصحفي الشهير هرانت دينك.

كما نفيا الاتهامات التي وجهت إليهما بمد يد العون لمنظمة ارجينكون السرية، التي يقودها عدد من كبار ظباط الجيش التركي، للإطاحة بالحكومة الحالية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك