تصعيد بين جيش إسرائيل وناشطي حماس في غزة

آخر تحديث:  الثلاثاء، 23 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 23:46 GMT
غزة

إسرائيل تقول إن غاراتها تستهدف مسلحين وليس مدنيين في غزة

قتلت إسرائيل اثنين من نشطاء حركة المقاومة الإسلامية حماس في غارة شنها طيرانها الحربي على شمالي القطاع.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف مساء الثلاثاء" فرقة كانت تستعد لإطلاق صواريخ على إسرائيل."
وتتعرض إسرائيل من حين لآخر لصواريخ محلية الصنع يطلقها نشطاء فلسطينيون يسعون للضغط على تل أبيب لإنهاء حصارها على قطاع غزة.

وقالت مصادر أمنية في حكومة حماس في قطاع غزة لبي بي سي إن" طائرة حربية استهدفت مجموعة من الفلسطينيين في حي السلاطين في غرب بيت لاهيا، ما أدى لمقتل اثنين واصابة ثلاثة آخرين."

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة في حكومة حماس إن " اسماعيل عيسى طالي ، 25 عاما، وعبد الرحمن أبو جلاله ، 23 عاما قتلا وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين أحدهم في حالة حرجة".

وأشار القدرة إلى إن عدد قتلى العمليات العسكرية الإسرائيلية بلغ بذلك 4 منذ صباح الإثنين.

إصابة ضابط إسرائيلي

وكانت اسرائيل قد اعلنت صباح الثلاثاء عن اصابة احد ضباطها قرب حاجز كيسوفيم جنوب شرق قطاع غزة بعد انفجار عبوة ناسفة قرب دورية للجيش الاسرائيلي كانت تمر قرب المكان.

وقد اعلنت كتائب ابو علي مصطفى الذراع العسكري للجبهة الشعبية مسؤوليتها زرع العبوة الناسفة.

وجاءت الغارة الجوية مساء الثلاثاء بعد أن أطلق مسلحون من غزة سبعة صواريخ على منطقة اشكول.

وجاء هذا التصعيد العسكري بعد ساعات من مغادرة أمير قطر حمد بن خليفه آل ثاني قطاع غزة الثلاثاء.

وكان ناشطان فلسطينيان قد قتلا الإثنين في غارات جوية إسرائيلية بينما كان يحاولان، حسبما قال مسؤولون إسرائيليون، إطلاق صواريخ محلية الصنع على جنوب إسرائيل.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك