توقف محاكمة المتهم السعودي بتفجير المدمرة الأمريكية في اليمن

آخر تحديث:  الثلاثاء، 23 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 22:57 GMT

الهجوم على المدمرة الأمريكية في عدن أوقع 17 بحاراً قتيلاً و30 مصاباً

توقفت جلسات محاكمة عبد الرحيم الناشري المتهم بتفجير المدمرة الأمريكية يو إس إس كول في اليمن عام 2000، بسبب خلاف حول مثوله أمام المحكمة.

وكان الناشري قد قاطع جلسات المحاكمة احتجاجاً على "القيود التي استُخدمت أثناء نقله إلى مقر المحكمة".

ووجهت إلى الناشري تهم "بالتآمر لشن هجوم" على المدمرة البحرية الأمريكية في اليمن في أكتوبر / تشرين أول عام 2000.

وكان حكم قضائي أقر "بأن من حق الناشري عدم حضور جلسات الاستماع" التي عادة ما تُجرى قبيل بدء المحاكمة الفعلية. لكن الادعاء قرر الطعن على هذا الحكم.

وكانت السلطات الأمريكية ألقت القبض على عبد الرحيم الناشري السعودي الأصل في الولايات المتحدة في عام 2002 وتم نقله إلى سجن خليج جوانتانامو في عام 2006.

ويسعى محامو الدفاع إلى إسقاط الاتهامات الموجهة إلى موكلهم "بالتورط في جرائم حرب" قائلين "إن الولايات المتحدة لم تكن في حالة حرب في الوقت الذي تعرضت فيه المدمرة كول للهجوم".

وقُتل 17 بحاراً في الهجوم وجرح نحو 30 آخرين. والتهم الموجهة هي "القتل و الإرهاب والتخطيط لقتل مدنيين".

والناشري هو أحد المعتقلين الذين اعترفت الولايات المتحدة بتعريضهم لما يعرف "بالإغراق" أثناء وجوده في سجون وكالة الاستخبارات الأمريكية السرية.

ويتعرض الاعتراف لانتقادات حادة في الولايات المتحدة من قبل مجموعات حقوقية باعتبار "عمليات التعذيب انتهاكاً لحقوق الإنسان".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك