كلينتون في الجزائر لبحث الوضع في مالي

آخر تحديث:  الاثنين، 29 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 07:32 GMT
كلينتون

ستبحث كلينتون الوضع في مالي مع مضيفيها الجزائريين

وصلت الى العاصمة الجزائرية فجر الاثنين وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في زيارة تشير التوقعات الى انها ستتمحور حول الازمة المستعرة في مالي المجاورة حيث من المقرر ان تبحث كلينتون هذا الموضوع مع الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة.

كما ستبحث المسؤولة الامريكية مع مضيفيها الجزائريين موضوع التصدي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

ومن المقرر ان تلتلقي كلينتون ببوتفليقة وغيره من كبار المسؤولين الجزائريين لبحث الموقف في الجزء الشمالي من مالي الذي سيطر عليه مسلحون اسلاميون عقب المحاولة الانقلابية التي جرت في البلاد في مارس / آذار المنصرم.

ونقلت وكالة فرانس برس عن احد اعضاء الوفد المرافق لكلينتون قوله "إن الجزائر بوصفها اقوى دول الساحل الافريقي تعتبر شريكا مهما في التصدي للقاعدة في بلاد المغرب الاسلامي."

وقال المسؤول الامريكي "فيما يتعلق بالوضع في شمالي مالي، حيث انهارت القوات الحكومية عقب الانقلاب، اصبح دور الجزائر اهم من اي وقت مضى، ولذا فإن هذا الدور سيكون محور المحادثات التي ستجريها وزيرة الخارجية مع الرئيس بوتفليقة."

وكانت الجزائر من الدول التي عارضت فكرة التدخل العسكري الخارجي في مالي، ولكنها غيرت موقفها مؤخرا رغم انها ما زالت ضد المشاركة في اي تدخل.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك