سوريا: مقتل 6 اشخاص في انفجار جنوبي دمشق

آخر تحديث:  الأربعاء، 24 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 16:50 GMT
اسعاف جريح في حلب

اقترح الابراهيمي وقف اطلاق النار لإتاحة الفرصة للعملية السياسية أن تثمر

أفاد التلفزيون السوري الحكومي بمقتل ستة اشخاص وجرح 20 آخرين الاربعاء في انفجار سيارة مفخخة في جنوب العاصمة السورية دمشق.

وأوضح التلفزيون ان الانفجار نجم عن سيارة مفخخة في منطقة دف الشوك (اول طريق التضامن في جنوب العاصمة)، وانه ادى، فضلا عن سقوط الضحايا، الى احداث اضرار مادية في مكان التفجير.

واشار المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان اصدره الى أن الانفجار استهدف حافلة لنقل الركاب كانت تقل 24 شخصا في الطريق بين حيي التضامن ودف الشوك.

وقدم المركز حصيلة مختلفة للضحايا تشير الى مقتل ما لا يقل عن ثمانية اشخاص وجرح نحو 20 آخرين. موضحا أنه "لم يتبين حتى اللحظة ما اذا كانت الخسائر البشرية من المدنيين او العسكريين".

واضاف المرصد في بيانه أن "اشتباكات عنيفة ما زالت تدور في حي التضامن".

رفض الهدنة

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي قال إن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد وافقت على أن تلتزم بوقف إطلاق النار خلال إجازة عيد الأضحى الذي يحتفل به المسلمون بدءاً من الجمعة المقبلة.

وقال الإبراهيمي في مؤتمر صحفي في القاهرة إن معظم فصائل المعارضة السورية قالت أنها سوف تراعي أي وقف لإطلاق النار.

بيد أن الاراء المشككة توالت من اطراف المعارضة السورية، كما أعلنت جبهة النصرة الاسلامية الاربعاء عن رفضها للهدنة المقترحة خلال عيد الاضحى.

وقالت الحركة التي سبق ان اعلنت مسؤوليتها عن العديد من التفجيرات الانتحارية في سوريا في بيان لها انه "لا هدنة بيننا وبين هذا النظام الفاجر السفاك من دماء المسلمين، المنتهك لاعراضهم، وليس بيننا وبينه والله سوى السيف".

وقال اللواء مصطفى الشيخ رئيس المجلس العسكري للجيش السوري الحر المعارض من جانبه إن أي وقف لإطلاق النار من قبل الحكومة سوف يتم الالتزام به، ولكنه حذر من أن الحكومة "كذبت أكثر من مرة قبل ذلك".

وأوضح الشيخ في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية أنه "من المستحيل أن تلتزم الحكومة بالهدنة حتى ولو قالت بذلك".

وقال عبدالباسط سيدا رئيس المجلس الوطني السوري المعارض إنه ليس لديه أمل كبير في أنه سيتم الالتزام بالهدنة، وأضاف سيدا "نحن لا نثق بالنظام لأنه يقول شيئاً ويفعل شيئاً آخر على الأرض".

دعوة للحوار

ومن جانبها قالت الحكومة السورية إنها سوف تتخذ قرارها النهائي بشأن وقف اطلاق النار غداً الخميس.

وكان الإبراهيمي قد برر دعوته للهدنة بأنه يأمل في أن يستثمر توقف القتال خلال عيد الأضحى في مزيد من الحوار بشأن التوصل إلى وقف اطلاق نار لمدة أطول و بشكل أكثر فاعلية.

وسافر الإبراهيمي إلى الشرق الأوسط خلال الأسبوعين الماضيين في محاولة لإقناع الحكومة السورية والمعارضة فضلاً عمن يدعمون كلا الجانبين وذلك من أجل الموافقة على اقتراحه بوقف اطلاق النار لإتاحة الفرصة للعملية السياسية أن تثمر.

وسوف يقوم الإبراهيمي بتقديم تقرير لمجلس الأمن الدولي في وقت متأخر الأربعاء.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك