حكم بسجن قيادي بارز من "أنصار الشريعة" في تونس

آخر تحديث:  الخميس، 25 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 02:05 GMT
تونس

أمريكا قالت إنها ستواصل دعم تونس رغم مهاجمة سفارتها

قال محامون ان محكمة تونسية قضت بسجن أبو أيوب القيادي البارز في تنظيم "أنصار الشريعة" لمدة عام بعد إدانته بتهمة التحريض على مهاجمة السفارة الامريكية الشهر الماضي.

ونقلت وكالة رويترز الأربعاء عن رفيق الغاق، محامي أبو أيوب، قوله "القاضي قرر سجنه عاما بتهمة التحريض على العنف، هذا القرار جائر وفيه عدة إخلالات شكلية.. سنذهب للاستئناف."

وهذا أول حكم في هذه القضية التي توصف في تونس بأنها اختبار للعلاقات لتونس بعد الثورة والولايات المتحدة.

وكان أشخاص وصفوا بأنهم سلفيون قد هاجموا الشهر الماضي مقر السفارة الامريكية في تونس احتجاجا على فيلم يسيء الي الاسلام انتج في الولايات المتحدة.

وأسفر الهجوم عن مقتل أربعة وجرح عشرات.

واعتقلت السلطات التونسية 144 سلفيا من بينهم أبو أيوب بعد الهجوم.

وطلبت الحكومة الأمريكية من تونس محاكمة مهاجمي السفارة. وتعهدت بمواصلة دعم الانتقال الديمقراطي في تونس.

وكان زعيم انصار الشريعة سيف الله بن حسين ، المعروف باسم أبو عياض، قد اتهم الثلاثاء الحكومة الاسلامية في تونس بأنها "بيدق في يد الغرب". و طالب بالافراج الفوري عن السلفيين المعتقلين عقب أحداث السفارة.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك