واشنطن تدعو الى الاستقرار في لبنان

آخر تحديث:  الأربعاء، 24 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 08:02 GMT
مظاهرة في لبنان

نولاند: ان عدم استقرار المصدر من سوريا يهدد اكثر من اي وقت مضى امن لبنان

قالت وزارة الخارجية الاميركية انها تدعم تشكيل ائتلاف حكومي جديد في لبنان الذي يشهد توتراً سياسية بعد اغتيال رئيس فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي اللواء وسام الحسن في 19 تشرين الاول/اكتوبر.

وقالت الناطقة باسم الوزارة فيكتوريا نولاند للصحافيين ان "عدم الاستقرار المصدر من سوريا يهدد اكثر من اي وقت مضى امن لبنان ".

واضافت نولاند: " ندعم الجهود الذي يقوم بها الرئيس اللبناني ميشال سليمان والعديد من القادة الذين يتمتعون بحس المسؤولية في البلاد لتشكيل حكومة فعالة ولاتخاذ اجراءات ضرورية بعد الاعتداء الارهابي"، مشيرة الى ان "على المواطنين اللبنانيين اختيار حكومتهم التي من شأنها مواجهة هذا التهديد ... لأن واشنطن لا تريد حصول فراغ سياسي في لبنان".

وقالت انه من المقرر ان تجتمع السفيرة الامريكية مورا كونيللي بالسياسيين اللبنانيين لمناقشة تشكيل الحكومة الائتلافية الجديدة في لبنان.

وفي غضون ذلك، عقدت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون محادثات في بيروت مع الرئيس سليمان ورئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي.

فراغ سياسي

وحذرت آشتون من "مخاطر الفراغ السياسي في لبنان ورحبت بالجهود المبذولة لإرساء الاستقرار من خلال الحوار الوطني".

وشهدت مناطق لبنانية مختلفة منذ الجمعة احتجاجات على مقتل الحسن، شملت اشتباكات بين الجيش ومسلحين في منطقة سنية في غرب بيروت، وبين السنة والعلويين في مدينة طرابلس وادت الى مقتل واصابة العديد من الاشخاص.


وكان الحسن من ابرز الضباط الامنيين السنة، وتحول تشييعه الاحد في وسط بيروت،الذي حضره الآف اللبنانين الى تظاهرة شعبية طالبت بسقوط الحكومة.

كما قام العديد من اللبنانين بنصب الخيام امام مكتب ميقاتي مطالبينه "بالاستقالة".

من جهته، طالب الجيش اللبناني جميع القادة السياسيين بالحذر خلال التعتبير عن رأيهم امام الحشود "لأن مصير البلد على المحك".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك