14 مهاجرا أفريقيا يموتون غرقا قبالة سواحل المغرب

آخر تحديث:  الجمعة، 26 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 08:12 GMT
مهاجرون أفارقة (صورة من الأرشيف)

يعتقد أن المهاجرين ينحدرون من دول غرب أفريقيا

مات 14 مهاجرا أفريقيا على الأقل غرقا في انقلاب القارب الذي كان يقلهم قبالة سواحل المغرب، حسب مسؤولين إسبان.

وقال حرس السواحل الإسبانية إن 17 شخصا آخر أنقذوا قبالة سواحل مدينة الحسيمة.

وقال أحد الناجين إن القارب كان يقل أكثر من 70 مهاجرا في حين قال مسؤولون إن عمليات البحث عن ناجين لا تزال متواصلة.

ويعتقد أن المهاجرين ينحدرون من دول غرب أفريقيا كانوا يعيشون في المغرب في انتظار فرصة الهجرة إلى أوروبا.

ورصدت طائرة تابعة لحرس السواحل الإسبانية قارب المهاجرين بعد ابتعاده الخميس مساء بمسافة 29 كيلومترا عن السواحل المغربية في أعقاب ورود معلومات قبل نحو 24 ساعة بمغادرته سواحل مدينة الناظور المغربية وتوجهه نحو إسبانيا.

وقالت صحيفة البايس إن السلطات الإسبانية تلقت إنذارا من أسرة أحد المهاجرين الذي كان على متن القارب.

وأضافت الصحيفة أن الطائرة ألقت طوق نجاة وتمكن بعض المهاجرين من التشبث به.

ونقل الناجون وهم 14 رجلا وثلاث نسوة إلى مدينة الحسيمة.

وذكرت بعض التقارير أن بعضهم كان في حاجة إلى عناية طبية عاجلة.

وقال مراسل بي بي سي في مدريد، توم بوريدج، إن مئات المهاجرين يحاولون سنويا الهجرة إلى إسبانيا وغالبا ما يستقلون قوارب غير صالحة في محاولة الهجرة لكن العديد منهم لا يفلحون في الوصول إلى السواحل الإسبانية.

ويذكر أن أعداد المهاجرين إلى إسبانيا انخفضت مقارنة بارتفاع أعدادهم إلى 13425 مهاجرا عام 2008.

ويغامر المهاجرون الذين يفرون من أوضاع معيشية صعبة في غرب أفريقيا بحياتهم بسبب الرياح الشديدة في البحر.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك