البحرين: وفاة شرطي أصيب في "هجوم" سابق متأثرا بجروحه

آخر تحديث:  الجمعة، 26 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 22:49 GMT
البحرين

تشهد البحرين مظاهرات واحتجاجات منذ بداية العام الماضي

اعلنت الحكومة البحرينية وفاة الشرطي الذي اصيب بحروق شديدة في جسمه اثر تعرضه لـ "هجوم" في أبريل/نيسان الماضي.

وقال مدير شرطة الشمال ان الشرطي الذي ارسل للعلاج من جروحه في الخارج وافته المنية متأثرا بجروحه الخميس.

واضاف ان الشرطي اصيب في "هجوم ارهابي" في كارزاكان دون ان يدلي باي تفاصيل اخرى.

ويوم الجمعة توفي شرطي اخر اثر انفجار "قنبلة" خلال صدامات مع محتجين مناوئين للحكومة في قرية العكر.

والقي القبض على سبعة اشخاص على خلفية الانفجار وقالت السلطات انها عززت الاجراءات الامنية في القرية التي شهدت الاحتجاجات.

وتقول المعارضة ان قرية العكر تخضع "للحصار" وان السلطات منعت النشطاء والاطباء الذين يحملون الغذاء والدواء من دخول القرية، الا ان مصادر محلية في البحرين تقول ان الحديث عن حصار مبالغ فيه.

وفي تطور سابق، اصيب شخصان بجروح ليلة الثلاثاء في صدامات بين المحتجين والشرطة في قرية بني جمرة خارج العاصمة المنامة.

وقال بيان للشرطة ان القوات تعرضت لهجمات بزجاجات المولوتوف وقضبان الحديد، وقال شهود عيان ان الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع واطلقت الرصاص.

وجرت الاحداث السالفة كلها في قرى يغلب على سكانها الشيعة.

وتتظاهر الاغلبية الشيعية في البحرين منذ فترة مطالبة بمزيد من الديمقراطية في المملكة الخليجية وانهاء ما تصفه بالتمييز ضدها من قبل الأسرة السنية الحاكمة.

ومنذ بدء الانتفاضة في فبراير/شباط 2011 قتل 60 شخصا من بينهم افراد شرطة واصيب واعتقل الالاف، وان كانت المعارضة تقول ان عدد القتلى 80 وهو رقم تكذبه السلطات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك