سوريا:قتلى وجرحى في انفجار بدمشق وأعمال عنف في مناطق عدة رغم الهدنة

آخر تحديث:  الجمعة، 26 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 18:32 GMT
انفجار دمشق

الحكومة والمعارضة تبادلا الاتهامات بخرق هدنة عيد الأضحى

أفادت الأنباء الواردة من سوريا بسقوط قتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة بالعاصمة دمشق في الوقت الذي وقعت فيه أعمال عنف في مناطق سورية أخرى في اليوم الأول للهدنة التي وافق عليها طرفا النزاع في البلاد.

وأفاد مراسلنا في دمشق بأن سيارة مفخخة انفجرت في منطقة دف الشوك قرب حي التضامن بدمشق.

وذكر التلفزيون الرسمي أن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من ثلاثين في التفجير.

ونقل التلفزيون بيانًا عن القيادة العامة للقوات المسلحة السورية، اتهم فيه قوى المعارضة المسلحة بخرق الهدنة في كل من دير الزور وإدلب وحمص ودرعا وريف دمشق.

وقال البيان إنّ القوات المسلحة السورية، ووفقًا لبيانها حول الهدنة النافذة، تقوم بالتعامل مع هذه الخروقات والرد على مصادر النيران والتصدي للمجموعات المسلحة.

في غضون ذلك، أفاد نشطاء سوريون بوقوع أعمال العنف في مناطق متفرقة أسفرت عن مقتل 47 شخصا بينهم مدنيون وعسكريون.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، تركزت المعارك بشكل خاص في ريف دمشق وحمص ومنطقتي ادلب ومعرة النعمان.

كما قتل ثلاثة جنود من القوات النظامية في انفجار سيارة مفخخة استهدف حاجزا للجيش في مدينة درعا وأصيب ثمانية آخرون بحسب المرصد.

وكان الطرفان المتقاتلان في سوريا قد اعلنا التزامهما بالهدنة خلال عيد الاضحى مع احتفاظهما "بحق الرد" وذلك في الوقت الذي أبدت الأمم المتحدة شكوكا في صمود وقف اطلاق النار.

وبدأ سريان الهدنة في الساعة الرابعة بتوقيت غرينيتش بحسب التليفزيون السوري. وكانت محاولات عديدة لوقف اطلاق النار فشلت في التوصل الى هدنة مماثلة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك