استمرار أعمال العنف في سوريا يقوض هدنة عيد الأضحى

آخر تحديث:  الأحد، 28 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 03:06 GMT

استنكار لإحتجاز مسلحين لصحفي لبناني بسوريا

أعربت منظمة مراسلون بلا حدود عن قلقها بعد الأنباء عن احتجاز احدى مجموعات المعارضة المسلحة صحافيا لبنانيا في مدينة اعزاز شمال سوريا.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

تفيد الانباء الواردة من سوريا بتواصل الاشتباكات بين الجيش الحكومي والمعارضة المسلحة في عدة مناطق بالبلاد في اليوم الثالث من هدنة عيد الاضحى التي يفترض أن تنتهي غدا.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض ومقره بريطانيا إن ريف دمشق تعرض اليوم لقصف من قبل القوات الحكومية.

كما أشارت مصادر في المعارضة إلى إن الجيش السوري الحر استولى على ثلاث نقاط عسكرية في ضاحية دوما بالعاصمة دمشق.

وقال ناشطون معارضون إن مدينة حلب تعرضت لقصف من قبل الجيش الحكومي يوم الاحد.

وكان ناشطون في المعارضة السورية قد افادوا في وقت سابق بأن الجيش الحكومي شن قصفا عنيفا استهدف مناطق عدة من البلاد يوم السبت.

وأفاد ناشطون معارضون بأن الجيش السوري النظامي جدد قصفه الكثيف مناطق عدة يوم السبت ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وأضاف الناشطون أن مناطق دوما في دمشق وحرستا ودير الزور تعرضت لقصف منذ الصباح الباكر.

ودخل اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بوساطة من الأمم المتحدة حيز التنفيذ الجمعة، لكن سرعان ما تبدد بسبب وقوع اشتباكات وتفجير سيارة مفخخة في دمشق.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض ومقره بريطانيا إن أكثر من 150 شخصا قتلوا يوم الجمعة.

وقال المرصد إن "ثمانية اشخاص قتلوا السبت في غارة شنتها طائرات الجيش السوري على عربين في ريف دمشق في اول قصف جوي في سوريا منذ بدء سريان هدنة عيد الاضحى".

وأضاف المرصد ان "الغارة استهدفت مبنى في مدينة عربين في ريف دمشق واسفرت عن مقتل ثمانية رجال كانوا بداخله".

تجدد الاشتباكات في سوريا يقوض هدنة عيد الأضحى

وفي المقابل، اتهمت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية المعارضة بخرق وقف إطلاق النار بعد قيامها بالاعتداء على بعض المواقع العسكرية.

وقال الجيش السوري إنه رد على هجمات شنها مسلحو المعارضة على مواقع تابعة له قائلا إن "إرهابيين" فتحوا النار على نقاط تفتيش وهاجموا دورية للشرطة العسكرية في حلب بالقنابل.

وأضاف الجيش في بيان أن " المجموعات الإرهابية المسلحة أقدمت على إطلاق النار على حواجز الجيش في حلبية والجبيلة وحاجز السياسية".

كما تعرضت مواقع للجيش في مناطق "حارم، وسلقين، ووادي الضيف والعلانة" في ادلب إلى هجمات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك