باراك :تراجع نووي إيراني يسمح بتأجيل الحسم 8 أو 10 أشهر

آخر تحديث:  الأربعاء، 31 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 02:32 GMT

وزير الدفاع الاسرائيلي يتحدث عن تاجيل قرار الحسم في ملف ايران عدة اشهر

قال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك ان ايران اظهرت تراجعا نسبيا عن سعيها لتصنيع اسلحة نووية بتحويل ثلث مخزونها من اليورانيوم المخصب الى الاستخدامات المدنية.

لكن باراك اضاف محذرا ان هذا الاجراء قد يكون مؤقتا واوضح ان إسرائيل ما زال عليها أن تقرر العام القادم ما إذا كانت ستوجه إليها ضربة عسكرية.

وقال باراك لصحيفة ديلي تلجراف البريطانية اثناء زيارته للعاصمة لندن إن "أزمة وشيكة تم تفاديها عندما قررت ايران في وقت سابق هذا العام استخدام ما يزيد على ثلث ما لديها من يورانيوم متوسط التخصيب في أغراض مدنية".

ونقلت عنه الصحيفة قوله ان القرار "يسمح بدراسة تأجيل لحظة الحسم من ثمانية الى عشرة أشهر".

وقال "قد يكون هناك ما لا يقل عن ثلاثة تفسيرات أحدها أن الحديث العلني عن احتمال القيام بعملية اسرائيلية أو امريكية دفعهم الى عدم محاولة الاقتراب خطوات أخرى".

وأضاف "وقد يكون ذلك بادرة دبلوماسية قاموا بها لتفادي تفاقم هذه المشكلة قبل الانتخابات الامريكية لمجرد كسب بعض الوقت وقد يكون وسيلة يقولون بها للوكالة الدولية للطاقة الذرية نحن نفي بالتزاماتنا".

ويقول محللون إن ايران لديها بالفعل كمية من اليورانيوم منخفض التخصيب تكفي لصنع عدة قنابل نووية إذا خصب إلى مستويات أعلى لكن قد تحتاج الى بضعة أعوام اخرى قبل الوصول الى القدرة على تجميع صاروخ اذا قررت أن تسلك هذا السبيل.

ويؤكد دبلوماسيون غربيون ان ايران شارفت فيما يبدو على الانتهاء من تركيب اجهزة الطرد المركزي في محطة نووية تحت الأرض وهو ما يحتمل ان يزيد قدرتها على استخراج اليورانيوم ذي درجة النقاء الكافية لصنع أسلحة نووية إذا اختارت القيام بذلك.

عامل الوقت

بعض المنشئات النووية الايرانية شديدة التحصين

وسألت الصحيفة باراك لو لم تكن إيران قد تراجعت فهل كانت الأزمة ستصل بحلول "وقتنا هذا" الى ذروتها فأجاب "نعم على الارجح" لكنه أضاف أنه يعتقد أن ايران ما زالت مصممة على صنع أسلحة نووية.

وقال "نحن جميعا متفقون على ان الايرانيين مصممون على تحويل بلدهم الى قوة نووية عسكرية ونتفق جميعا في اعلان اننا مصممون على منعهم من التسلح نوويا وكل الخيارات مطروحة على الطاولة".

واضاف "نحن جادون في هذا ونتوقع ان يكون الاخرون جادين كذلك ومن ثم فالموضوع ليس أمرا يعنينا وحدنا لكننا ولأسباب واضحة نرى الخطر الايراني ملموسا أكثر مما يراه الاخرون".

واكد ان اسرائيل تحتفظ بالحق في التحرك منفردة.

واضاف في تصريحاته للصحيفة "عندما يتعلق الأمر بصميم مصالحنا الامنية وعلى نحو ما بمستقبل اسرائيل لا يمكننا ان نكل الى اخرين مسؤولية اتخاذ القرار حتى اذا كان هؤلاء أكثر حلفائنا تمتعا بثقتنا".

وتابع "هذا لا يعني اننا سنأسف اذا خلص الايرانيون الى هذه النتيجة بأنفسهم بل العكس هو الصحيح لكن اذا لم يتحرك احد فسيكون علينا ان ندرس التحرك منفردين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك