صدمة في الوسط الإعلامي والفني في الصومال إثر مقتل شاعر مشهور

آخر تحديث:  الأربعاء، 31 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 06:23 GMT
ورسمي شري عوالي

الشاعر الصومالي ورسمي شري عوالي

لقي الشاعر والمؤلف المسرحي الصومالي الشهير ورسمي شري عوالي مصرعه في العاصمة مقديشو اثر اطلاق النار عليه من قبل مجهولين.

وكان ورسمي شاعرا وموسيقيا وممثلا وعمل في احدى الاذاعات المحلية وشارك في كتابة وتمثيل مسرحيات اذاعية ، وتقديم البرامج الفنية، وعرف بدعوته المستميتة الي السلم الأهلي في الصومال.

ويعد الشاعر ورسمي شري عوالي الشخص السابع عشر من العاملين في حقل الإعلام والفن في الصومال الذين قتلوا علي يد مسلحين مجهولين خلال هذا العام .

وكان الشاعر عوالي قد ناشد الصوماليين في حفل افتتاح المسرح الوطني الصومالي في مارس الماضي بإحياء الفن والمسرح لإعادته الي ما كان عليه سابقا.

وقال عبد الرشيد ديل رئيس الاتحاد الوطني للصحفيين الصوماليين ان الشاعر عوالي قد تلقى مؤخرا مكالمات من مجهولين تهدده بالقتل.

وأضاف ديل " في هذا العام سقط أكثر الضحايا من الصحفيين والفنانين ، ووصل عددهم الي 17 ، كان آخرهم الشاعر عوالي قتلوا بتفجيرات انتحارية وبالرصاص وبعضهم تم ذبحهم بدم بارد. "

وفي محطة كولمي الإذاعية التي كان يعمل بها الشاعر عوالي كان تأثير الصدمة باديا علي زملائه في العمل، وقال الشاعر والإذاعي الصومالي عثمان عبد الله جوري "إن الشاعر الراحل ترك فراغا كبيرا ليس في العمل الإذاعي فقط وإنما أيضا في العمل الفني.

ويضيف جوري" لقد تأثرنا كثيرا بحادث اغتيال زميلنا الشاعر، هذا بمثابة اغتيال ضمير المجتمع ، لكن ذلك لن يمنعنا من مواصلة عملنا وتحدي هؤلاء الذين يردون إسكاتنا وإسكات الحقيقة أيضا"

وكان الشاعر عوالي عضوا في فرقة "أنكود" الفنية التابعة للقوات المسلحة، والتي اشتهرت بغناء الأغاني والمسرحيات ذات الطابع الوطني .وكان يعمل في الفترة الأخيرة لصالح محطة إذاعية محلية ، حيث كان يؤلف التمثيليات الإذاعية ويشارك في تقديم بعض البرامج .

الصحفية فاطمة عبد، التي كانت تعمل مع الشاعر عوالي في محطة "كولمي" الإذاعية تتحدث عن ذكرياتها مع الشاعر الراحل ، وروحه الوطنية التي اشتهر بها قائلة " كان الشاعر عوالي شخصا يحظي باحترام الجميع، شاركت معه في تقديم برامج عدة، وكان يشجعني باستمرار. وسافتقده كثيرا.

وقبل ساعات من مقتل الشاعر عوالي، ودع الصحفيون والفنانون الصوماليون الصحفي محمد محمود تورياري الذي توفي متأثرا بجراحه بعد نحو اسبوع من دخوله المستشفي إثر تعرضه لإطلاق نار في مقديشو أيضا.

وبمصرع الشاعر الصومالي "ورسمي شري عوالي" فقدت الحياة الفنية والإعلامية في الصومال شخصية ريادية .

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك