تونس: مقتل سلفي في مواجهات مع الشرطة

آخر تحديث:  الثلاثاء، 30 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 23:30 GMT
سلفيون تونسيون

هاجم سلفيون محلات لبيع الكحول

قتل شخص في العاصمة التونسية تونس بعد أن أطلقت الشرطة النار على مجموعة من السلفيين هاجموا مركزا للشرطة الثلاثاء، حسب ما افاد مصدر أمني.

كما اصيب في المواجهات ثلاثة من أفراد الأمن.

وقال أحد سكان المنطقة التي وقع فيها الحادث، واسمه هادي، لوكالة أنباء رويترز "أطلقت قوات الشرطة الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع أثناء ملاحقتها مجموعة من السلفيين في الحي".

وكان مئات السلفيين قد هاجموا مركز الشرطة في حي داور هيشير احتجاجا على اعتقال أحد السفليين بعد اتهامه بمهاجمة ضابط شرطة بمدية.

يذكر أن حزب النهضة الإسلامي شكل حكومة مع حزبين علمانيين وتعهد بعدم حظر الكحول أو فرض ارتداء الحجاب أو تطبيق الشريعة الإسلامية.

ويتعرض حزب النهضة للضغوط من السلفيين والعلمانيين على حد سواء.

وكانت اشتباكات قد اندلعت بين أصحاب متاجر تبيع الكحول وبعض السلفيين السبت في تونس مما أدى إلى جرح أحد ضباط الشرطة.

يذكر أن دور الدين في الحياة العامة في تونس، التي كانت تعتبر من أكثر الدول العربية علمانية، يثير الجدل منذ أن وصل حزب التنمية الاسلامي الى السلطة على إثر الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي، ويخلق التوتر بين العلمانيين والإسلاميين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك