المدعي العام الكويتي يمدد حبس البراك ويطلق سراح المسلم

آخر تحديث:  الأربعاء، 31 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 15:58 GMT
مظاهرة

احتجاجات في الكويت على تعديل قانون الانتخابات

أمر المدعي العام الكويتي بتمديد حبس المعارض الكويتي البارز، مسلَّم البراك، إثر إطلاقه عبارات اعتبرت مهينة لمكانة الأمير.

ويأتي اعتقال البراك قبيل الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في الاول من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وقال محامي البراك، محمد عبد القادر الجاسم، لوكالة الأنباء الفرنسية إن المدعي العام الكويتي قرر حبس البراك لمدة عشرة أيام بدءا من يوم الاثنين وهو اليوم الذي اعتقل فيه.

وكان البراك قد خضع للتحقيق لمدة خمس ساعات يوم الثلاثاء بعد اتهامه بأنه استهان بمكانة الامير في مظاهرة جرت يوم 15 أكتوبر عندما حذر من تعديل قانون الانتخابات "وتحويل الكويت إلى دكتاتورية".

غير أن المدعي العام أفرج عن معارض آخر، وهو النائب السابق فيصل المُسلِم، بكفالة قدره 355 دولار بعد أن ساءله عن تهم مماثلة حسب قول محاميه، عبد المسلم الذي أعلن ذلك عبر تويتر.

ويعتبر المسلم النائب السابق السادس الذي يستجوب للتحقيق بتهمة إطلاق عبارات مهينة لمكانة الأمير، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

يذكر أن السلطات الكويتية أطلقت سراح ثلاثة نواب سابقين الأسبوع الماضي بعد احتجازهم خمسة أيام بتهم مماثلة بينما أطلقت سراح نائب رابع بعد التحقيق معه لفترة قصيرة.

يذكر أن الأزمة الحالية اندلعت بعد أن قررت الحكومة تعديل قانون الانتخابات التي يعتقد المعارضون أن الهدف منها هو إيجاد برلمان تابع للحكومة.

وقد جرح 21 محتجا في مظاهرات خرجت يوم 21 أكتوبر/تشرين الأول نظمتها المعارضة للاحتجاج على التعديل.

وفي هذه الأثناء بدأ المرشحون بتسجيل أسمائهم إذ سجل 29 مرشحا أسماءهم الأربعاء وهو أول أيام التسجيل، ويعتبر هذا الرقم منخفضا مقارنة بـ 109 مرشحين سجلوا أسماءهم في اليوم الأول للتسجيل في الانتخابات الماضية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك