إعصار ساندي: مفتي السعودية يحذر من الدعاء على الضحايا وسط جدل على المواقع الاجتماعية

آخر تحديث:  الخميس، 1 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 14:43 GMT

مفتى السعودية يحذر من الدعاء على ضحايا إعصار ساندي بأمريكا

حذر مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ من الدعاء على ضحايا إعصار ساندي الذي ضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة، وقال إن هذا الدعاء "غير مشروع، ولا تظهر فيه وجاهة".

وجاءت هذه الفتوى من مفتي السعودية على خلفية جدل كبير أثارته مواقع التواصل الاجتماعي حول الدعاء على الولايات المتحدة في ظل الآثار المدمرة للإعصار "ساندي".

وقال الشيخ عبد العزيز عبد الله آل الشيخ لصحيفة "الحياة" التي تصدر في لندن إن "الدعاء العام على هؤلاء الذين أصابهم إعصار ساندي لا يليق، لأن منهم فئة مسلمة كبيرة، فلا ينبغي الدعاء عليهم، إنما ندعوا للمسلمين بالتمكين، وأن يعينهم الله على الطاعة".

وأكد أنه يجب على المسلمين "الاعتبار بما يحصل من الكوارث، وغير ممكن الدعاء عليهم بالعموم، وهذا الدعاء ليس فيه مصلحة للمسلمين، بل ينبغي تركه".

وكان المشاركون في موقع تويتر أطلقوا تغريدات يدعون فيها على أمريكا بالهلاك، وكرس آخرون الحديث عن هذه القضية على الموقع لمتابعة أنباء الإعصار ساندي، والاطمئنان على أقاربهم في الولايات المتضررة منه.

وجاءت أكثر التغريدات إثارة من الدكتور محمد البراك عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى وعضو رابطة علماء المسلمين حينما قال "أيها المبتعث أوالمقيم في بلاد الكفار احفظ الله يحفظك من اعصار ساندي وغيره وقد وعد سبحانه أن ينجي المؤمنين فقال(كذلك حقا علينا ننج المؤمنين)".

وأضاف بأنه بالنسبة لإعصار ساندي "من يقول كيف ندعو على أمريكا وفيها مسلمون يحتاج إلى أن يراجع عقيدته فهل نسي هؤلاء أن الله قادر أن ينجي عباده المؤمنين".

وتابع أنه من دعاء النبي على الكفار "اللهم قاتل الكفرة الذين يصدون عن سبيلك ويكذبون رسلك ... وألق عليهم رجزك و عذابك إله الحق".

واستشهد شخص آخر على تويتر يدعى علي الفيفي في تغريدة بقول مفتى السعودية الراحل الشيخ ابن عثيمين بأن "إغراق العدو أو إهلاكه نعمه، وكونه ينظر إلى عدوه وهو يغرق نعمة أخرى لأنه يشفي صدره".

وقال محمد الشنار "للأسف البعض من أبناء التوحيد يحتاجون لدورات في العقيدة ! البعض يدعوا للأمريكان بالحفظ ! والاخر ينكر على من يدعو عليهم!".

الإعصار والفيلم المسيء

وتحدث الداعية الإسلامي وجدي غنيم في تغريدة له عن عقاب آلهي للولايات المتحدة بسبب الفيلم المسيء للرسول والذي ظهر على مواقع الانترنت وأثار سلسلة احتجاجات عنيفة في بلدان العالم العربي والإسلامي، وقال "بعد خمسين يوما من إنتاج الفيلم المسئ للنبى الكريم بنيويورك يأتى الإعصار (ساندي) ليرجف أهل المدينة ويقتل المئات ويدمر آلاف المنشآت، ألا بُعدا لأمريكا".

وأضاف بأن "خسائر الأرواح لا تعد ولا تحصى الى الآن، والأمريكان الصهاينة بإعلامهم العالمى يخفون تلك الأنباء المفزعة ويقولون بأنها مجرد خسائر مادية فقط".

وفي رأي مخالف، أشار الداعية سلمان العودة إلى أنه لا ينبغي الدعاء على ضحايا إعصار ساندي بل الدعاء لهم بالاهتداء إلى الإسلام، وقال "لمن يدعو بأن يكون إعصار ساندي كارثة.. أسوق لهم قول المصطفى لوثنيي مكة.. "بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبده".

ورأي بعض المشاركين في موقع تويتر بأنه لا يجب الفرح في الإعصار ساندي الذي ضرب أمريكا، وربط بينه وبين الانفجار والحريق الذي استهدف الرياض وأوقع عشرات القتلى والجرحى.

وقال شخص يدعى بودي حسين على الموقع "ماحصل في الرياض مثال بسيط بالأ نفرح في مصائب الاخرين حتى لو كانو كفار اعصار ساندي حتى لا يعاقبنا الله بجهل السفهاء، فإسلامنا دين رحمة".

وطالب مساهم آخر يحمل اسم "ام او داياري" كل من شارك في موضوع تحت اسم "اللهم اجعل اعصار ساندي على الامريكان مثل ريح قوم عاد" بأن يرى ماذا سيكون شعوره إذا رأى أمريكي يكتب "ان شاء الله تموتون كلكم بالانفجار".

واعتبر رضوان الاخرس بأنه يجب أن "نفرح بهداية الناس كما يفرح رب العزة لا بموتهم فالكل ميت، نفرح بزوال الظلم لا زوال الناس، توقفوا عن الشماتة و انظروا لأحوال الأمة".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك