هولاند يبحث الاوضاع في سوريا في اول زيارة للسعودية

آخر تحديث:  الأحد، 4 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 18:27 GMT

زيارة الرئيس الفرنسي للسعوديه جاءت بعد زيارة قصيرة للبنان

بحث الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مع الملك عبدالله عاهل المملكة العربية السعوديه في مدينة جده تطورات الأوضاع في سوريا والملف الايراني.

والزيارة هي الأولى للرئيس الفرنسي للملكة العربية السعودية منذ تسلمه مهامه في مايو/ايار.

وقال المتحدث باسم الرئيس الفرنسي رومين نادل لوكالة الصحافة الفرنسية "تناولت مباحثات الرئيس هولاند والملك عبدالله عملية السلام في الشرق الاوسط والبرنامج النووي الايراني والأزمة في سوريا اضافة إلى مجالات التعاون بين البلدين".

وقالت وكالة "سبأ" الرسمية السعوديه للأنباء "إن المباحثات شملت القضية الفلسطينية".

وقال وزير فرنسي طلب عدم ذكر اسمه ان الزيارة تهدف الى تحسين العلاقات التي توترت مع السعوديه ابان فترة تولي نيكولاس ساركوزي رئاسة البلاد.

وتأتي الزيارة عقب زيارة قصيرة لهولاند إلى لبنان أعرب خلالها عن رفض بلاده لزعزعة استقرار لبنان وتصميمها على "حمايته" في مواجهة "الاخطار" الناتجة عن الازمة القائمة في سوريا المجاورة.

"وجهات نظر متشابهة"

وقال هولاند للصحفيين قبل مغادرته للعاصمة بيروت "تلعب فرنسا دور فعال في منطقة الشرق الأوسط وخاصة في القضايا المتعلقة بلبنان وسوريا وعملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين".

وقالت مصادر فرنسية إن باريس والرياض تحملان "وجهات النظر متشابهة" بشأن الأزمة السورية وإن الملف النووي الايراني جاء على رأس الموضوعات التي تمت مناقشتها خلال المباحثات الثنائيه.

كان هولاند قال في وقت سابق إن فرنسا ستدعم فرض مزيد من العقوبات على ايران إذا لم تقدم طهران على "أفعال ملموسة" بشأن برنامجها النووي.

وقال قصر الاليزيه "السعوديه قلقة بشدة من تصرفات ايران بشأن برنامجها النووي".

ويدعي الغرب ان ايران تطور اسلحة نووية، ولكن طهران تصر على ان برنامجها النووي مخصص للاغراض السلمية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك