السعودية: مقتل عسكريين اثنين بأيدي مسلحين جنوبي البلاد

آخر تحديث:  الاثنين، 5 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 12:55 GMT
السعودية

لقي اثنان من حرس الحدود السعوديين حتفهما في اطلاق نار اليوم الاثنين، مع مسلحين، يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، حاولوا التسلل إلى الأراضي اليمنية المجاورة.

وأفادت وزارة الداخلية السعودية بأنها اعتقلت 10 متشددين سعوديين، تم إطلاق سراحهم أخيرا، إلى جانب يمني، بعدما نصبوا كمينا لدورية حرس الحدود، فجر اليوم، في منطقة نجران، جنوب شرقي البلاد، وقتلوا جنديين.

وتمكنت قوات الأمن من تعقب المهاجمين، عندما حاولوا التسلل إلى الأراضي اليمنية، وقد جرح المسلحون في العملية"، حسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية.

وأوضحت وزارة الداخلية أن "كل الذين اعتقلوا من المتشددين السعوديين، سبق اعتقالهم في قضايا مرتبطة بالجماعة الضالة"، حسب التعبير الذي تستعمله للإشارة إلى المتشددين المنتمين لتنظيم القاعدة، وأكدت أنه تم إطلاق سراحهم أخيرا.

وشرعت السلطات السعودية في تعقب عناصر المجموعة التي أسسها اسامة بن لادن، بعد هجمات دامية نفذتها القاعدة في المملكة، بين 2003 و2006.

وقد هرب العديد من المتشددين السعوديين إلى اليمن، حيث شكلوا "تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية"، التي يعتقد أنها الجناح الأكثر دموية والأكثر نشاطا في التنظيم العالمي.

وكانت السعودية قد خاضت في عام 2009، حربا قصيرة الأمد على حدودها الجنوبية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن، الذين يطالبون بحقوق الشيعة الزيدية هناك.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك