كاميرون مع خروج آمن للأسد من سوريا اذا كان يوقف سفك الدم فيها

آخر تحديث:  الثلاثاء، 6 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 15:15 GMT
كاميرون في الخليج

قال رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون إنه مع منح الرئيس السوري بشار الاسد خروجا امنا خارج سوريا، إذا كان ذلك سينهي سفك الدم هناك.

وأكد كاميرون ان على المجتمع الدولي أن يأخذ كل شيء بعين الاعتبار "في سبيل إخراج الرجل من البلاد".

واضاف متحدثا لتلفزيون العربية إنه " يفضل أن "يخضع الأسد لجميع القوانين والعدالة الدولية".

وقد انتقدت منظمة العفو الدولية كاميرون لحديثه عن "صفقة حصانة للرئيس الأسد".

وقالت المنظمة في بيان لها: "على ديفيد كاميرون أن يدعم الجهود الرامية إلى ضمان محاكمته، في محكمة الجرائم الدولية، بلاهاي، على الأفضل".

وكانت الانتفاضة المناهضة لنظام بشار الأسد قد بدأت في مارس من العام الماضي. ويقول الناشطون في حقوق الإنسان إن أكثر من 35 ألف شخصا قتلوا في الأحداث. وفي حديث لتلفزيون العربية قال ديفيد كاميرون إن "قلقنا الأول"، هو من تواصل ازهاق الأرواح في سوريا.

واوضح رئيس الوزراء البريطاني "أنا جد ساخط لأننا لا نستطيع أن نفعل شيئا أكثر مما عملنا"، مضيفا " إن الذي يقع هو مذبحة مرعبة".

واضاف "بالتأكيد، لست هنا لأمنح خطة خروج للأسد، إلى بريطانيا، ولكن إذا كان يريد الخروج، فليخرج، وذاك امر يمكن ترتيبه".

كما شدد كاميرون في الوقت نفسه على انه ليس لدى بريطانيا حاليا خطط لتسليح المتمردين الذين يقاتلون الاسد في سوريا.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك