متمردون سودانيون يقولون انهم اسقطوا طائرة عسكرية بجنوب كردفان

آخر تحديث:  الخميس، 8 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 20:58 GMT
متمرد سوداني

تتهم حكومة الخرطوم دولة جنوب السودان بدعم المتمردين، الامر الذي تنفيه جوبا

قال متمردون سودانيون إنهم اسقطوا طائرة تابعة للجيش السوداني بعد أن قصفت اهدافا لهم.

وتقول الحركة الشعبية لتحرير السودان/الشمال إن قاذفة سودانية من نوع انتونوف قد تحطمت الاربعاء في منطقة جاو بولاية جنوب كردفان.

ولم تعلق السلطات السودانية على الخبر الذي اورده المتمردون.

وقد فر عشرات الآلاف من الاهالي من منازلهم بسبب القتال الدائر بين القوات الحكومية والمتمردين في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان/ الشمال ارنو نغوتولو لودي قوله ان اسقطت الطائرة الحكومية بعد ظهر الاربعاء.

واضاف ان المتمردين ظلوا "يطلقون النار عليها حتى رأوا النيران تشتعل في جناحها" مشيرا الى ان الطائرة سقطت قرب جاو في المنطقة المتنازع عليها بين السودان ودولة جنوب السودان.

ولم يتم التوثق من هذه التصريحات من مصدر مستقل بسبب منع الذهاب الى مناطق القتال.

الحركة الشعبية

ويقول مراسلون ان الحركة الشعبية لتحرير السودان/ الشمال ترى نفسها استمرارا للحركة الشعبيةلتحرير السودان التي تحدرت منها والتي تحكم الان في جنوب السودان.

وتقول تقارير إن المنطقة تعيش قتالا ضاريا ويتحدث اللاجئون منها عن غارات جوية مستمرة من القوات الحكومية.

وتنفي الحكومة السودانية الاتهامات القائلة إنها تستهدف مجتمع النوبة في جنوب كردفان الذي ينظر اليه بوصفه الداعم لحركة التمرد هناك.

وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان/الشمال قصفت عاصمة ولاية جنوب كردفان كادوغلي مرتين هذا الشهر.

وتتهم حكومة الخرطوم دولة جنوب السودان بدعم المتمردين، الامر الذي تنفيه جوبا.

وتصاعد التوتر بين الدولتين الجارتين منذ الاعلان عن دولة جنوب السودان نتيجة اندلاع تمردات في المناطق الحدودية لكلا الجانبين، فضلا عن الخلاف المطرد على النفط التي وضع البلدين على شفا الحرب في ابريل/ نيسان.

على أن زعيما الدولتين وقعا في سبتمبر/ايلول على اتفاق بوساطة الاتحاد الافريقي تضمن اعادة الصادارات النفطية لجنوب السودان وتحديد منطقة منزوعة السلاح بين البلدين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك