شرطة البحرين تفرق آلاف المتظاهرين الشيعة

آخر تحديث:  السبت، 10 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 01:09 GMT

شرطة البحرين تفرق آلاف المتظاهرين الشيعة

ألقت الشرطة البحرينية الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، ما أدى الى حالات اختناق شديدة لدى عدد من المحتجين، كما أقيمت حواجز و نقاط تفتيش لمنع بعض المصلين من اداء صلاة الجمعة، حسب ما تقول المعارضة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال شهود عيان إن شرطة البحرين استخدمت الغازات المسيلة للدموع وسدت الطرق لمنع الاف من المسلمين الشيعة من الانضمام الى مصلين يؤمهم أحد زعماء الشيعة البارزين في صلاة الجمعة وسط تصاعد حدة التوتر بالمملكة.

وتشهد البحرين اضطرابات منذ اندلاع احتجاجات العام الماضي قادتها الأغلبية الشيعية على ما يقولون إنه تمييز واسع النطاق ضدهم وهو ما تنفيه الحكومة البحرينية.

ودعا زعماء شيعة المواطنين الى تأييد الشيخ عيسى قاسم في قريته الدراز الى الغرب من العاصمة البحرينية المنامة بعد ان حذرت الحكومة رجال الدين من انتقادها أو التحريض على العنف.

وقالت وزارة الداخلية في بيان نشرته وكالة أنباء البحرين الرسمية إن إجراءات أمنية اتخذت بهدف "منع من كانوا يحاولون استغلال فترة الصلاة لإثارة أعمال الشغب والتخريب... والاعتداء على حرية التعبير."

وقالت هيئة شؤون الإعلام بالبحرين في بيان باللغة الإنجليزية إن الشرطة أبعدت المصلين لأن مسجد الدراز يستوعب عدة مئات فقط من المصلين.

وقال شهود إن بعض الاعتقالات حدثت بينما كانت شرطة مكافحة الشغب تمنع غير المقيمين في قرية الدراز من الوصول إلى القرية بسد كل الطرق والطرق السريعة المؤدية إليها.

وقتل بحريني عمره 16 عاما يوم الجمعة على طريق سريع لا يبعد كثيرا عن قربة الدراز في حادث وصفته وزارة الداخلية بأنه حادث سير. وقال نشطاء من المعارضة ومنظمات حقوق الإنسان إن الصبي كان يجري على طريق مزدحمة بينما كانت الشرطة تطارده.

وتمكنت الاسرة السنية الحاكمة في البحرين في البداية من قمع احتجاجات العام الماضي التي قادها الشيعة وذلك بفرض الاحكام العرفية ومساعدة دول خليجية مجاورة.

واستؤنفت مظاهرات أصغر حجما كما تقع اشتباكات بين محتجين مناهضين للحكومة وقوات الامن أكثر من مرة كل اسبوع.

واشتد العنف في الاسابيع القليلة الماضية. ويوم الاثنين الماضي أعلنت الحكومة عن انفجار خمس قنابل بدائية الصنع في المنامة ومقتل اثنين.

وقالت البحرين يوم الثلاثاء إنها اعتقلت أربعة أشخاص يشتبه في أن لهم صلة بتفجيرات المنامة واتهمت جماعة حزب الله اللبنانية بأنها وراءها.

ويوم الأربعاء اعلنت الحكومة البحرينية انها سحبت الجنسية من 31 شخصا لاضرارهم بأمن الدولة بينهم معارضون بارزون ونواب في البرلمان ومحامون مدافعون عن حقوق الانسان.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك