غزة: حماس والجهاد تؤكدان أن "الهدوء سيقابله هدوء" وأنهما ملتزمتان بالرد على أي تصعيد

آخر تحديث:  الأحد، 11 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 14:29 GMT
غزة

أكدت حركتا حماس والجهاد الإسلامي اليوم الأحد على رفضهما لتغيير قواعد التهدئة مع الجانب الإسرائيلي و أن الهدوء في غزة سيقابله هدوء وأنهما متلتزمتان بالرد على أي تصعيد إسرائيلي محتمل.

وقال مشير المصري القيادي في حماس إنه لا مجال للحديث عن تهدئة مع إسرائيل في ظل إستمرارها في القصف على قطاع غزة, واصفا "العدوان الاسرائيلي" بالخطير ومحملا في ذات الوقت إسرائيل المسؤولية الكاملة عن تداعياته.

وأضاف المصري في حديثه لبي بي سي "محاولات تغيير قواعد التهدئة لن نسمح بها ولن نسمح بممارسة الدعاية الإنتخابية للجانب الإسرائيلي على حساب الدم الفلسطيني وأي توسعة للإعتداءات فإن المقاومة جاهزة لتوسيع ردودها".

ومن جانبه ربط القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب بين التصعيد الحاصل في غزة وبين الإنتخابات الإسرائيلية، موضحا أن المسؤولين في إسرائيل يستغلون الدم الفلسطيني في ممارسة دعايتهم الإنتخابية وأن نتنياهو يريد رفع شعبيته من خلال تصعيده على غزة على حد تعبيره.

والجدير بالذكر أن الفلسطينيين قاموا اليوم بتشييع جثامين ستة قتلى سقطوا في غارات متتالية شنتها إسرائيل الليلة الماضية وفجر اليوم على مناطق متفرقة في قطاع غزة، حيث أسفر أيضا التصعيد عن إصابة العشرات وأضرار مادية في عدد من المباني والممتلكات.

وكان ستة فلسطينيين قتلوا واصيب اكثر من ثلاثين اخرين، في غارات جوية سبقها قصف مدفعي على مناطق متفرقة في قطاع غزة، في أحدث تصعيد على حدود غزة.

وقالت اسرائيل إن التوتر جاء في اعقاب قيام مسلحين فلسطينيين باطلاق قذيفة مضادة للدروع على عربة اسرائيلية كانت تمر قرب حدود غزة الشرقية، ما ادى الى اصابة اربعة جنود بجروح وصفت جراح بعضهم بالخطيرة.

واعلنت كتائب ابو علي مصطفى، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ان مجموعاتها نجحت في استهداف جيب عسكري اسرائيلي قرب معبر كارني الاسرائيلي شرقي مدينة غزة، وان الاصابة كانت محققة.

وقال شهود عيان ومسعفون ان دبابات اسرائيلية اطلقت وابلا من القذائف على احياء الشجاعية والزيتون وقرب تلة المنطار حيث استهدفت العربة الاسرائيلية شرقي المدينة، وان احدى القذائف سقطت قرب بيت للعزاء قرب حي الشجاعية، ما ادى الى مقل اربعة فلسطينيين بينهم شقيقان واصابة اكثر من ثلاثين اخرين.

وقال اطباء في مشفى الشفاء بغزة، ان ثلاثة من بين الجرحى فقدوا اطرافهم.

وقال مراسلنا في غزة، ان فصائل فلسطينية من بينها حركة الجهاد الاسلامي والوية الناصر صلاح الدين، شرعت باطلاق عشرات الصواريخ وقذائف الهاون على مواقع وبلدات اسرائيلية محاذية للقطاع ردا على القصف الاسرائيلي.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك