العراق: مجلس الأمن الوطني "يقرر إعادة التفاوض" مع روسيا بشأن صفقة السلاح

آخر تحديث:  الاثنين، 12 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 18:23 GMT
قوات عراقية

العراق يقول إنه بحاجة الى الأسلحة الدفاعية

أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ بأن الحكومة العراقية لم توقع على صفقة السلاح من روسيا لحد الآن، ولكنها "ماضية بعملية شراء السلاح من روسيا وذلك لحاجة العراق لهذا النوع من الأسلحة الدفاعية لحماية سيادة العراق وأمنه".

وأوضح الدباغ أن مجلس الأمن الوطني قد قرر في اجتماعه المنعقد يوم أمس الأحد 11 تشرين الثاني/ نوفمبر 2012 "إعادة التفاوض وبشكل كامل مع جمهورية روسيا الاتحادية" بشأن شراء السلاح منها.

لجنة جديدة

وقد تم تكليف لجنة جديدة شكلت لهذا الغرض للقيام بعملية إعادة التفاوض مع الجانب الروسي لدرء الشبهات عن صفقات الأسلحة التي سوف تبرم وأن القائد العام للقوات المسلحة حريص على سلامة المؤسسة العسكرية وسلامة العقود فيها.

وأكد الدباغ بأنه "قد تم تسريب أسماء لشخصيات عبر الإنترنت ليس لها علاقة بالموضوع بشكلٍ وأسلوب يخلو من أي وازع ديني أو أخلاقي الهدف منه عملية تسقيط سياسي وقد تمت المطالبة بإجراء تحقيق شامل" عن هذا الموضوع.

وكانت وسائل إعلام عربية قد أشارت إلى أن الصفقة التي قيل إن قيمتها بلغت 4.2 مليار دولار قد ألغيت بسبب الاشتباه بأن شخصيات رفيعة المستوى من الجانبين استلمت عمولات مالية كبيرة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك