الجامعة العربية تعترف بالائتلاف السوري المعارض "محاورا أساسيا بصفة مراقب"

آخر تحديث:  الاثنين، 12 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 18:43 GMT

واشنطن تعلن دعمها للإئتلاف الجديد للمعارضة السورية

اعلنت الولايات المتحدة انها ستقدم دعمها للمعارضة السورية بعد الاتفاق الذي توصلت اليه في الدوحة فصائل المعارضة السورية. وقال مساعد المتحدثة باسم الخارجية الامريكية مارك تونر إن الائتلاف يفتح الطريق أمام نهاية النظام السوري.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

لاقى إعلان الفصائل السورية المعارضة تشكيل ائتلاف جديد بغرض توحيد الصف ترحيبا غربيا وعربيا متزايدا.

ويأتي هذا في الوقت الذي اعتبرت فيه الجامعة العربية الائتلاف الوطني للمعارضة السورية "محاورا أساسيا بصفة مراقب" في الجامعة.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها ستدعم المعارضة السورية الموحدة بعد الاتفاق الذي توصلت اليه فصائل المعارضة في الدوحة.

وقال مساعد المتحدثة باسم وزارة الخارجية مارك تونر "نحن في عجلة من امرنا لدعم الائتلاف الوطني الذي يفتح الطريق أمام نهاية نظام الاسد الدموي وإلى مستقبل السلام والعدالة والديمقراطية الذي يستحقه الشعب السوري بأسره".

وأضاف المتحدث "سوف نعمل مع الائتلاف الوطني كي تأتي مساعداتنا الانسانية والسلمية متجاوبة مع حاجات الشعب السوري".

وسارعت بريطانيا وفرنسا بالترحيب بإعلان الفصائل السورية تشكيل ائتلاف جديد.

اعتراف خليجي

واعترف مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية. واعتبرت دول المجلس الست في بيان رسمي الائتلاف "ممثلا شرعيا للشعب السوري".

وفي البيان، قال الأمين العام للمجلس عبد اللطيف بن راشد الزياني "دول المجلس تعلن اعترافها بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية .... باعتباره الممثل الشرعي للشعب السوري الشقيق".

واضاف ان المجلس "يتطلع الى اعتراف الدول العربية ودول العالم والمجتمع الدولي بهذا الائتلاف الذي يضم معظم أطياف المعارضة السورية في الداخل والخارج وتقديم الدعم اللازم له".


وتعهد المجلس بأن تقدم الدول الأعضاء، وهي السعودية والامارات والكويت والبحرين وقطر وسلطنة عمان، سوف "ستقدم الدعم والمؤازرة لهذا الكيان لتحقيق تطلعات وآمال الشعب السوري".

وعبر البيان عن الأمل في أن يكون ذلك "خطوة نحو انتقال سياسي سريع للسلطة وان يوقف سفك دماء الأبرياء, ويصون وحدة الأراضي السورية".

واضاف المجلس أنه يأمل ان يلي ذلك الدعوة إلى "عقد مؤتمر وطني عام تمهيدا لبناء دولة يسودها القانون وتستوعب جميع ابنائها دون استثناء او تمييز ويرتضيها الشعب السوري".

رئيس ونائبان

من ناحية أخرى، يعقد وزراء الخارجية العرب في القاهرة اجتماعا لبحث تطورات الأزمة السورية.

وكان زعماء المعارضة السورية وقعوا الأحد اتفاقا لتشكيل ائتلاف جديد موسع يترأسه معاذ الخطيب، وهو امام سابق للمسجد الأموي في دمشق.

وانتخب رجل الاعمال رياض سيف الذي اقترح مبادرة تشكيل الائتلاف الجديد والناشطة سهير الاتاسي نائبين للرئيس.

وبموجب الاتفاق، تتوحد المعارضة تحت لواء "الائتلاف" الذي تنبثق عنه حكومة مؤقتة وتنضوي تحته المجالس العسكرية المعارضة على الاراضي السورية والذي سيشرف ايضا على صندوق انقاذ لنقل المساعدات إلى الداخل.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك