الأردن: مقتل شخص في هجوم على مركز للشرطة في إربد

آخر تحديث:  الأربعاء، 14 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 23:25 GMT

قوات امن اردنية

أعلنت الشرطة الأردنية أنها أطلقت النار على مسلح هاجم مركزا للشرطة ليل الأربعاء الخميس في محافظة إربد الشمالية في اليوم الثاني من الاضطرابات التي تعم البلاد على خلفية رفع أسعار الوقود.

وقالت الشرطة إن ما لا يقل عن 12 شخصا أصيبوا في الهجوم.

وأفادت تقارير باندلاع أعمال شغب واحتجاجات في العديد من المدن الأردنية الأربعاء، على خلفية إعلان الحكومة مساء الثلاثاء زيادة أسعار الوقود عقب رفع الدعم.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي هجوم آخر، قالت الشرطة إن مسلحين اطلقوا النار من "اسلحة رشاشة على شرطي واصابوه مباشرة في عينه وهو في حالة خطرة"، في منطقة شفا بدران بالقرب من العاصمة عمان.

اضطرابات

واندلعت مساء الثلاثاء احتجاجات في انحاء متفرقة بالمملكة بسبب زيادة الحكومة لاسعار الوقود بنسب تراوحت بين 10% و53% لمواجهة عجز الموازنة للعام الحالي في بلد يستورد معظم احتياجاته النفطية.

وتجمع عدة مئات من المحتجين في عمان، لكن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وطالب المحتجون بإقالة رئيس الوزراء عبد الله النسور، وانتقد بعض المحتجين بصورة علنية العاهل الأردني الملك عبد الله، وهو أحد المحظورات التي يعاقب عليها القانون بالسجن.

ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن أحد المحتجين الذين تجمعوا وسط عمان الأربعاء قوله "إنني أحب الملك......(لكنه) لا يمكنه أن يشعر بألمنا، إنه يشاهد الحكومة ترفع الأسعار بينما بالكاد ما يوفر الناس الغذاء لأطفالهم الجوعى".

وفي مدينة السلط القريبة من عمان، منعت الشرطة المحتجين من الوصول إلى منزل النسور.

وذكرت تقارير عن حدوث اضطرابات في أماكن أخرى عديدة من البلاد من بينها الكراك وإربد ومعان.

وتقول الحكومة إن قرارها رفع الدعم عن الوقود ضروري لمعالجة عجز الميزانية الذي يقدر بخمسة مليارات دولار.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك