مصر: مسلحون يهاجمون مواقع للأمن في رفح

آخر تحديث:  الخميس، 15 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 02:03 GMT

قوات مصرية في سيناء

تبادلت قوات الامن المصرية في سيناء اطلاق النيران مع مسلحين مجهولين بعد ان هاجم المسلحون قطاع الأمن المركزي والملاعب المفتوحة برفح.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية ان مسلحين يستقلون سيارة دفع رباعى نيران بنادقهم على قطاع الأمن المركزي والملاعب المفتوحة برفح "وفروا هاربين، ودون وقوع اصابات ".

ولم يتم ضبط أحد من المسلحين كما لم يصب أحد من القوات.

ويأتي ذلك بعد أن تمكنت قوات الامن من القبض على "أحد المتهمين بتنفيذ هجمات ضد الشرطة المصرية بشمال سيناء" حيث ضبط في منتجع على البحر بمدينة العريش.

ودأب المسلحون في سيناء على الرد على هذه الاعتقالات بتنفيذ هجمات انتقامية ضد الشرطة والجيش.

وكانت مصادر استخبارية قد قالت إن لجنة أمنية مشتركة قد تشكلت بين الجانب المصري والإسرائيلي لعدم تكرار إطلاق صواريخ من الجانب المصري من الحدود صوب إسرائيل.

وأكدت تلك المصادر صحة ما تردد عن اطلاق أربعة صواريخ من الجانب المصري في اتجاه إحدى المستوطنات علي الجانب الإسرائيلي عند العلامة 11 على الحدود المصرية الاسرائيلية.

فيما كشف المصدر عن أن الجانب الإسرائيلي طلب تشكيل لجنة عسكرية مشتركة من الجانبين للوقوف علي ملابسات اطلاق صواريخ من الجانب المصري في اتجاه الجانب الإسرائيلي .

وتحاول السلطات المصرية القضاء على بؤر الجماعات الاسلامية المتشددة والحد من شبكات التهريب في سيناء التي ازدهرت في الفترة الاخيرة بفعل الارتباك والفراغ الامني في المنطقة بعد الاطاحة بنظام الرئيس المصري السابق مبارك.

وكان الجيش المصري بدأ عملية عسكرية واسعة النطاق لتعقب متشددين اتهموا بقتل 16 من عناصر وضباط حرس الحدود المصريين شمال سيناء في الخامس من أغسطس / آب الماضي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك