واشنطن تطلب من مصر "استخدام نفوذها" لوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل

آخر تحديث:  الخميس، 15 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 18:50 GMT

حركة الجهاد الإسلامي تبنت إطلاق صواريخ على تل أبيب

قالت وزارة الخارجية الأمريكية أن هيلاري كلينتون اتصلت بنظيرها المصري محمد كامل عمرو وطلبت منه أن تستخدم مصر نفوذها لدى الفلسطينيين في مسعى لوقف العنف في غزة.

وأضاف مسؤول امريكي أن على حركة حماس وقف اطلاق الصواريخ على اسرائيل. وقال مساعد المتحدث باسم الخارجية الامريكية مارك تونر "اننا نطلب من مصر استخدام نفوذها في المنطقة للمساعدة على تهدئة الوضع", مضيفا ان وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون سبق ان تحدثت الى نظيرها المصري محمد عمرو.

وكان مصدر في مجلس الوزراء المصري قال إن رئيس الوزراء هشام قنديل ومسؤولين أمنيين سيقومون يوم الجمعة بزيارة لقطاع غزة تستغرق يوما واحدا تعبيرا عن الدعم للقطاع بعد تعرضه للقصف عدة أيام على ايدي القوات الإسرائيلية.

وتابع المسؤول الحكومي قائلا "رئيس الوزراء هشام قنديل سيزور مع مسؤولين أمنيين قطاع غزة يوم الجمعة لمدة يوم واحد للاجتماع بمسؤولين هناك والتعبير عن الدعم للشعب الفلسطيني". وأضاف المسؤول أن تفاصيل الزيارة ستعلن لاحقا.

وقال مصدر أمني إن مدير المخابرات العامة المصرية اللواء محمد رأفت شحاتة سيكون ضمن وفد الزيارة. وقال المتحدث باسم الرئاسة ياسر علي إن الوفد سيضم أيضا وزير الصحة وبعض مساعدي الرئيس محمد مرسي.

إيهود باراك يهدد "المسلحين الفلسطينيين بثمن باهظ" بسبب قصف تل أبيب

وقد قال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك يوم الخميس ان الجماعات المسلحة في قطاع غزة ستدفع ثمن اطلاق صاروخين نحو تل أبيب فيما يشير الى احتمال قيام اسرائيل بتصعيد الهجوم العسكري على القطاع.

وقال باراك في تصريحات مذاعة بعد ان اطلق صاروحان نحو تل ابيب دون ان يسببا خسائر بشرية أو مادية "هذا التصعيد سيكون له ثمن سيدفعه الجانب الاخر."

وقال مصدر امني اسرائيلي ان صاروخا سقط في البحر. وقال الجيش الاسرائيلي ان صاروخا اخر اطلق على وسط اسرائيل اصاب منطقة غير مأهولة في ضاحية ريشون لتيسيون على مشارف تل أبيب.

وقد وافقت لجنة الخارجية والأمن بالكنيست الإسرائيلي على قرار استدعاء "عدد محدود" من أفراد الاحتياط للجيش الإسرائيلي، على خلفية تدهور الأوضاع الأمنية جنوب إسرائيل.

وشارك في الجلسة ممثلون عن الأجهزة الأمنية لشرح أسباب استدعاء جنود من الاحتياط.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك