وليام هيغ: بريطانيا تحتاج إلى تفاصيل من المعارضة السورية قبل الاعتراف بها

آخر تحديث:  الجمعة، 16 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 10:48 GMT
سوريا وبريطانيا

هيغ "يجب التأكد من أن هذه المعارضة تمثل صوت الشعب السوري"

قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن بلاده تحتاج إلى مزيد من التفاصيل من المعارضة السورية الوليدة قبل أن تتمكن من الاعتراف بها رسميا بعد لقائه بممثليها في لندن صباح الجمعة.

وأضاف هيغ قائلا إنه يؤمن بأنه يمكن لاطياف المعارضة السورية أن تشكل "بديلا سياسيا ذا مصداقية"

وقبل اجتماعه مع ممثليها في لندن، قال هيغ أن بريطانيا أرادت الاعتراف بها كصوت شرعي للشعب "في مرحلة مبكرة"

ولكنه أضاف قائلا عليه أن يتأكد أن هذه المعارضة تتمتع "بدعم حقيقي" في سوريا وأنها ملتزمة بمستقبل ديموقراطي.

والتقى وفد من المعارضة السورية وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ في لندن لمتابعة اخر المستجدات في الملف السوري خصوصا بعد اعلان توحد اطياف المعارضة السورية.

وكان هيغ قد طالب المعارضة السورية باعلان خطوات محددة لفترة انتقالية تبدأ فور سقوط نظام الاسد.

ويمكن لبريطانيا ايضا ان تقوم بالسعي الى رفع حظر توريد الاسلحة من الاتحاد الاوروبي الى المعارضة السورية وفصائلها المسلحة التى تخوض معارك شرسة ضد قوات الاسد.

وكان الوفد السوري مكونا من ثلاثة من قادة جبهة المعارضة السورية الموحدة وعلى راسهم احمد معاذ الخطيب حيث اكد مصدر ديبلوماسي بريطاني ان لندن تسعى الى اختبار مدى التزام جبهة المعارضة الجديدة بمبادىء حقوق الانسان الدولية وبتشكيل حكومة وحدة وطنية في حالة ازاحة نظام الاسد عن سدة الحكم.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك