مصر: ارتفاع حصيلة القتلى في حادث اصطدام حافلة مدرسية بقطار إلى 50

آخر تحديث:  السبت، 17 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 11:15 GMT

الاهالي ساعدوا في عمليات انتشال القتلى والبحث عن آثار الصغار

ارتفع عدد ضحايا اصطدام حافلة مدرسية بقطار في محافظة أسيوط إلى 50 قتيلا و 17 جريحا بحسب قناة النيل المصرية الرسمية للأخبار نقلا عن مدير أمن محافظة أسيوط جنوبي.

وتظاهر أهالي وأقارب ضحايا حادث التصادم بين قطار وحافلة مدرسية في محافظة أسيوط، اليوم السبت، إحتجاجاً على مقتل واصابة العشرات من أبنائهم مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن الحادث.

واحتشد مئات من أهالي وأقارب عشرات التلاميذ بالقرب من موقع الحادث، مطالبين بمحاكمة المسؤولين عن الحادث.

في غضون ذلك أعلنت وزارة الداخلية المصرية أن الأجهزة الأمنية تكثِّف جهدها للوقوف على أسباب الحادث وملابساته.

وأشارت الوزارة إلى أن رئيس مجلس الوزراء هشام قنديل، أمر بسرعة اتخاذ الإجراءات بالنسبة للمتوفين وتقديم الرعاية الصحية للمصابين.

في سياق متصل، قال محافظ أسيوط يحيى كشك، في مداخلة هاتفية مع التليفزيون المصري، إن من بين القتلى سائق الحافلة ومُعلّمة في مدرسة التلاميذ كانت على متن الحافلة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية للأنباء إن الرئيس المصري قبل استقالة وزير النقل والمواصلات محمد رشاد المتيني التي قدَّمها في وقت سابق اليوم، بسبب الحادث.

وأفاد التليفزيون المصري أنه "تم أيضاً قبول استقالة رئيس هيئة سكك حديد مصر".

ووقع الحادث أثناء محاولة سائق الحافلة التي تقل تلاميذ مدرسة "دار حراء" بمدينة منفلوط في محافظة أسيوط عبور مزلقان السكك الحديدية أمام قرية "الحواتكة"، فيما كان يمر قطار القاهرة – أسوان.

والمزلقان هو الطريق الفاصل بين الخط الحديدي وطريق السيارات.

وكلف الرئيس المصري محمد مرسي رئيس مجلس الوزراء هشام قنديل ووزير الدفاع عبدالفتاح السيسي وكافة الجهات التنفيذية بالدولة بتقديم كل العون لأسر ضحايا الحادث وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق.

وتشهد مناطق عدة في مصر منذ سنوات حوادث سير كثيرة وحوادث قطارات، كان آخرها حادث اصطدام بين قطارين مقابل قرية "سيلا" بمحافظة الفيوم (جنوب غربي القاهرة) راح ضحيته عشرات القتلى والمصابين.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك