العربي يدعو الى اعادة النظر في المبادرات العربية حيال اسرائيل وقطر تنتقد الجامعة العربية

آخر تحديث:  السبت، 17 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 19:51 GMT
نبيل العربي

"نعاهد الفلسطينيين بدعمهم ضد هذا العدوان وكسر الحصار"

قرر الاجتماع الوزاري العربي تشكيل لجنة وزارية عربية مفتوحة العضوية تضم رئاسة القمة "العراق" ورئاسة المجلس الوزاري "لبنان " ووزير خارجية دولة فلسطين والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي لزيارة قطاع غزة تأكيدا للتضامن مع الشعب الفلسطيني في القطاع والتعامل الفوري مع احتياجاته الإنسانية ومتابعة الموقف وما يستجد من تطورات.

وكان العربي قد دعا الدول العربية الى اعادة النظر في موقفها من عملية السلام مع اسرائيل في الوقت الذي وجه فيه رئيس وزراء قطر انتقادا لاذعا للجامعة العربية، وذلك في اجتماع لوزراء الخار جية العرب السبت في القاهرة لبحث التطورات في غزة.

وقال العربي ان على العرب "اعادة النظر في جميع المبادرات العربية السابقة الخاصة بعملية السلام ومراجعة الموقف من العملية برمتها"، داعيا الى تشكيل لجنة وزارية تبحث هذا الموضوع.

واضاف العربي "اطرح تشكيل لجنة وزارية عربية تتولى اعداد توصيات محددة بشأن مراجعة الموقف العربي من مجريات الصراع العربي الاسرائيلي بما في ذلك استمرار الالتزام العربي بمبادرة السلام العربية.. وتنسيق التحرك العربي الفوري من اجل ردع هذا العدوان الاسرائيلي ووقفه فورا".

وقال العربي ايضا "أدعو هذا المجلس الى وقفة جادة واجراء تقييم شامل للموقف بابعاده المختلفة, فلا يجوز لنا بعد اليوم ان نقبل بالمبادرات الناقصة. لا بد من التحرك الفعال لاعادة هذه القضية برمتها الى مجلس الامن ليتحمل مسؤولياته".

واضاف العربي في كلمته "نعاهد الفلسطينيين بدعمهم ضد هذا العدوان وكسر الحصار" المفروض على قطاع غزة.

وفي البيان الصادر عن الاجتماع أعرب وزراء الخارجية العرب عن دعمهم لجهود مصر مع الفلسطينيين لوقف الهجمات الاسرائيلية على غزة.

"مضيعة للوقت"

"نحتاج الى سياسة واضحة للتعامل مع قضية فلسطين".

وخلال الاجتماع وجه رئيس وزراء قطر انتقادا لاذعا للجامعة العربية وتعاملها مع الهجمات على غزة، واعتبر ان اجتماعاتها اهدار للوقت.

وقال الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إن "الموقف اليوم يحتاج إلى إعادة نظر واضحة وصريحة"، واضاف أن لقاءات المسؤولين العرب "أصبحت مضيعة للوقت".

وتابع بن جاسم "اننا مجتمعون اليوم وسنصدر تصريحا وهذا التصريح لن يعني شيئا". وأضاف " نحتاج الى سياسة واضحة للتعامل مع قضية فلسطين".

وقال بن جاسم إن الاموال التي تعهدت الدول العربية بتقديمها للفلسطينيين بعد هجمات اسرائيلة سابقة لم تصل الى الفلسطينيين.

وأضاف "أقل الأشياء التي يمكن ان نقدمها هي الإعتمادات المالية التي أعلن عنها، ولم يصل منها شيء".

وأكد ان "غزة تحتاج إلى تنفيذ الوعود المعلن عنها، وهي تحتاج للسكن والغذاء والمدارس والمستشفيات، يجب ان نقرر ونعمل وليس فقط إعلان أشياء وعدم القيام بتنفيذها

واضاف أن "وضع فلسطين بحاجة إلى إعادة نظر واضحة وعملية وصريحة للتعامل مع الوضع الذي يهدم العالم العربي ويشق الصف العربي في كيفية التعامل مع قضية فلسطين"، آملاً ان "نخرج من هذا لإجتماع بتوصيات هامة لمساعدة الشعب الفلسطيني".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك