مرسي يؤكد عدم تراجعه... ومتظاهرون يحرقون بعض مقار حزب الحرية والعدالة

آخر تحديث:  الجمعة، 23 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 14:10 GMT

تظاهرة في ميدان التحرير ضد قرارات مرسي

جماعات سياسية مختلفة تتظاهر في ميدان التحريراليوم الجمعة للرد على الاعلان الدستوري الجديد الذي اصدره الرئيس محمد مرسي.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أكد الرئيس المصري محمد مرسي أنه لن يتراجع عن الإعلان الدستوري الأخيرالذي أثار احتجاجات كثير من قوى المعارضة.

وجاء تصريح مرسي بينما تصاعدت الاحتجاجات ضد الإعلان الدستوري والهجوم على عدد من مقار حزب الحرية والعدالة، المنبثق عن حركة الأخوان المسلمين، التي ينتمي إليها الرئيس مرسي.

ويقول معارضو الرئيس إن مرسي "يحكم باسم مرشد الأخوان المسلمين".

وطالب الرئيس الشعب المصري بأن "يستبشر خيرا في المستقبل".

وقال في كلمة بعد صلاة الجمعة إن "قافلة الخير والخير ستمضي في طريقها برعاية الله".

واضاف " نحن إن شاء الله ماضون إلى الامام لايوقف مسيرتنا أحد".

وكان مرسي قد أصدر إعلانا دستوريا يعطيه صلاحيات تشريعية وتنفيذية واسعة وتحصن قراراته من الطعن القضائي عليها بأن طريقة من الطرق.

ولقى الإعلان اعتراضات قوى مصرية عديدة ، اعتبرته" بداية طريق الديكتاتورية"

مصر: المتظاهرون يضرمون النار في مقار حزب الحرية والعدالة

محتجون غاضبون يضرمون النار في مقار حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في مصر في عدد من محافظات القناة في مصر, وفي مدينة الاسكندرية أحد المعاقل الرئيسية للجماعة في مصر.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

وفي القاهرة، شهد ميدان التحرير مظاهرة تأييد معارضة للإعلان الدستوري وسياسيات مرسي ، بينما نظم مؤيدو الرئيس مظاهرة مؤيدة لها قرب قصرالرئاسة في مصر الجديدة.

وشهدت مدن مصرية عدة مظاهرات احتجاجات الجمعة ضد مرسي . وفي مدينة السويس ، شمال مصر ، اقتحم نحو 2000 من المتظاهرين مقر الإخوان المسلمين وألقوا زجاجات مولوتوف عليه، ما أدى لاشتعال النار في على سطح العقار.

وفي الاسكندرية، ثانية أهم المدن المصرية بعد القاهرة ، اقتحم متظاهرون معارضون مقر حزب الحرية والعدالة وأخرجوا محتوياته وأضرمون النار فيه

وقعت اشتباكات أمام مسجد القائد إبراهيم بين مؤيدي ومعارضي.

واعتبر مرسي أنه يؤدي واجبه "ارضاء لله وللوطن".

وقال إنه "أتخذ القرارات بعد أن أتشاور مع الجميع".

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك