مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: الإعلان الدستوري في مصر مقلق

آخر تحديث:  الجمعة، 23 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 17:28 GMT
نافي بيلاي

بيلاي ستصدر بيانا لاحقا بشأن التطورات في مصر

عبرت الأمم المتحدة عن مخاوف بشأن حقوق الإنسان في مصر في ظل التطورات الجارية الآن في البلاد.

واعتبرت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان أن الإعلان الدستوري الجديد الذي أصدره الرئيس المصري محمد مرسي "يثير مخاوف كبيرة بشأن حقوق الإنسان".

وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم نافي بيلاي، مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، في تصريحات صحفية الجمعة في مقر الأمم المتحدة في جنيف "يساورنا قلق عميق بشأن التداعيات الهائلة المحتملة لهذا الإعلان على حقوق الانسان وسيادة القانون في مصر."

وتابع قائلا "نخشى أيضا من أن هذا يمكن أن يؤدي الى وضع مضطرب جدا على مدى الأيام القليلة القادمة بدءا من اليوم في الحقيقة."

ولم يحدد كولفيل مصدر مخاوف المسؤولة الدولية ولا البنود الأكثر إثارة للقلق في الإعلان الدستوري الجديد. لكنه قال إن الإعلان يحمل العديد من الجوانب التي تتطلب وقتا للتحليل بالكامل.

ومن المقرر أن تصدر بيلاي بيانا في وقت لاحق بشأن التطورات في مصر.

وكان الإعلان قد فجر خلافات حادة بين مؤيدي ومعارضي الرئيس مرسي، تطورت إلى صدامات بين الجانبين، جرى فيها الاعتداء على مقار لحزب الحرية والعدالة، المنبثق عن جماعة الأخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك