إلى أين تتجه مصر؟

آخر تحديث:  الأحد، 25 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 10:51 GMT
مصر

مخاوف من ان تتصاعد المواجهة إلى صراع طائفي

أعلن الرئيس المصري محمد مرسي قراره منح نفسه سلطات واسعة بعد مرور يوم واحد على وقف إطلاق النار في قطاع غزة الذي ساعد في التوسط في الوصول اليه. وهو الاعلان الذي أعاد مصر إلى مرحلة التوتر والفرقة بين الاطياف السياسية المختلفة التي قررت جميعها العودة إلى الشارع.

وقال الرئيس إنه تصرف على هذا النحو بهدف حماية الثورة لكن "ثقته المفرطة بالنفس أوسذاجته السياسية ربما صيرته مذنبا"، كما يقول جون لاين من بي بي سي.

ويريد مرسي بالتحديد منع القضاء من حل الجمعية التأسيسية التي تتولى إعداد الدستور للمرة الثانية.

وقد وقعت 22 منظمة من منظمات المجتمع المدني خطابا للرئيس مرسي يقول انه "وجه ضربة قاتلة للقضاء المصري" بسبب التغييرات التي احدثها.

ودعا نادي قضاة مصر القضاة وأعضاء النيابات العامة بجميع المحافظات إلى تعليق العمل على الفور احتجاجا على الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس مرسي.

وعقد القضاة اجتماعا قال المستشار أحمد الزند فيه ان القضاة عقدوا الاجتماع "لنحاكم قرارات الرئيس ونناضل من أجل إلغائها".

وناشد القضاة النائب العام الجديد المستشار طلعت إبراهيم بالانسحاب فورا من منصبه.

ويُذكر أن معظم القضاة في مصر عينوا خلال عهد الرئيس المصري السابق حسني مبارك.

ولم يكن تعيينهم لأسباب سياسية مباشرة لكن العديد من المصريين يشكون في أنهم لا يزالون أوفياء للنظام السابق.

وأعلن عدد من القوى السياسية في مصر تشكيل "جبهة إنقاذ وطني" للضغط على الرئيس مرسي لالغاء الإعلان الدستوري الجديد.

وأكدت القوى السياسية في اجتماعها السبت رفضها الحوار مع الرئيس قبل إلغاء الإعلان الدستوري.

وشارك في الاجتماع شخصيات سياسية ناشطة مثل محمد البرادعي وعمرو موسى وحمدين صباحي والسيد البدوي وممثل عن عبد المنعم أبو الفتوح.

وحذر الاجتماع من أنه في حال لم يتم "إسقاط" الإعلان الدستوري، فإن هذه القوى ستنشىء "قيادة وطنية جماعية من رموز مصر ستكون مهمتها إدارة المرحلة سياسيًا وشعبيًا وجماهيريًا".

وفي المقابل دعت جماعة الإخوان المسلمين إلى تنظيم مسيرات حاشدة يومي الأحد والثلاثاء لتأييد الرئيس مرسي وقراراته.

ويقول جون لاين من بي بي سي أنه يمكن أن يتحول الغضب إلى معركة بين الإسلاميين من جهة والعلمانيين والليبراليين والمسيحيين من جهة أخرى.

وان الخوف من أن تتحول هذه المواجهة إلى صراع طائفي يتصاعد.

وأضاف قائلا انه قد تكون هذه المخاوف مبالغا فيها لكن لا شك أن هذه لحظة فارقة في مصر.

إن هذا الصراع صراع هائل بالنسبة إلى مستقبل مصر والاتجاه الذي ستسير فيه وستحدد نتائجه في الأغلب الأعم الطريق لمستقبل باقي منطقة الشرق الأوسط.

برأيك إلى أين تتجه مصر؟

وهل اخطأ الرئيس فعلا باحداثه هذه التغييرات واعطاء نفسه الصلاحيات الجديدة؟

أم أن هذه التغييرات ضرورية لحماية الثورة وكيف؟

كيف ترى حل هذه الازمة؟

شاركنا رأيك في الموضوع وساهم معنا في النقاش على صفحتنا على فيسبوك اضغط هنا اضغط هنا

تعليقاتكم

بانتظار الحل...

عاطف خطاب "أخطاْ الرئيس ام لم يخطئ هناك مخطط لتدمير الامة العربية ونحن نساعد في هذا التدمير بغبائنا ولك ان ترى العراق احتل ورجع 100سنة إلى الخلف، السودان قسم وهناك حرب بين الشمال والجنوب ليبيا دمرت والكعكة تقسم والبترول في خبر كان. مصر لن تترك واول الغيث قطرة تونس وانتم ترون ما ذا يفعل بسوريا وبعض الحكام الخونة ينفقون الاموال الطائلة لتدمير هذا الوطن."

وسام الناجي الناجي "مصر تتجه الى انحلال الدولة والذهاب الى دويلات وامارات اسلاموية في سيناء وتكون فدرالية في الاسكندرية للمسيحيين ويكون الوسط دولة مدنية."

محمد سيد "فى ظل وجود قضاء مسيس وفاسد كان يجب اتخاذ هذه القرارات."

حسن حسن ايوبي "نؤيد الرئيس مرسي فى تحقيق اهداف الثورة والقصاص من القتلة واللصوص لايهمك الغوغاء المتطاولون فسيعودون من حيث اتوا مع بداية عمل النائب العام الجديد."

فيصل فيصل "كلا لم يخطئ الرئيس فى ظل فساد نظام قضائي من النظام السابق."

باسيل يوسف "لماذا كل المتظاهرين أطفال؟"

عمر عبد الهادي "جربنا حكم الحزب الديني في العراق و ذقنا المرار يا مصر لك في العراق درس كبير ، فاتعضي."

غنكلود امويال " مصر تغرق في التطرف."

أحمد مرسي " شكرا بي بي سي ..نشعر بقيمتك في دولنا العربية في الأوقات التي نعاني فيها من عمليات تغييب الوعي التي يمارسها الإعلام الحكومي الموجه في أغلب أوقاته خاصة في الوقت الحالي الذي يتعرض فيه الجميع هنا لعمليات الإرهاب الفكري و تزييف الواقع وفرض الرأي الواحد والنظرة الأحادية."

مجدي رمضان "اخطأ مرسي بتنصيب نفسه حاميا للثورة في حين ان من قام بالثورة هم الشعب وليس الاخوان."

كليو كليو " مرسي اصدر الإعلان ليستولي به دون وجه حق على السلطة القضائية وهو سلطة تنفيذية فقط. مرسي يصدر الإعلان بأية صفة هو موظف في الدولة كأي موظف آخر وليس من حقه أن يمنعني كمواطنة من إن أرفع قضية سواء على التأسيسية أو غيرهاوبأية صفة يمنع القضاء من مباشرة عمله و يمنعني من حقي كمواطنة من الاحتكام للقضاء؟"

نيتف بيرسن "يجب على الشعب المصري ان يعطي الرئيس فرصته حتى النهاية والآراء المعارضة على مستوى الاعلام هي خير دليل على ديمقراطية حكم مرسي وما هدم في ثلاثة عقود لا يبنى في عام واحد..فالصبر اساس الحكمة."

اميرسن سان "الدبلوماسية المصرية حول العالم لا تقرأ لغز الهجوم على قرار رئيس مصر العربية من داخل مصر و خارج مصر في الاعلان الدستوري الجديد والحل الفوري من أجل سحب البساط من تحت أقدام خبراء الفتنة في مصر هو اعلان استفتاء عام من الشعب حول القرار الجديد."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك