رئيس الوزراء الروسي ينتقد موقف فرنسا الداعم للمعارضة السورية

آخر تحديث:  الاثنين، 26 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 09:05 GMT
مدفيديف

يقوم رئيس الوزراء الروسي بزيارة لفرنسا

انتقد رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف دعم فرنسا للائتلاف السوري المعارض معتبرا انه "غير مقبول اطلاقا بنظر القانون الدولي"، وذلك في مقابلة اجرتها معه وكالة الانباء الفرنسية وصحيفة لو فيغارو.

وجاءت المقابلة الصحفية المتضمنة انتقادات دفيديف قبل زيارة رسمية يقوم بها لفرنسا وتستمر يومين يبدأها مساء الاثنين.

ورأى مدفيديف ان قرار باريس الاعتراف بالائتلاف "ممثلا شرعيا وحيدا للشعب السوري" والدعوة الى رفع الحظر على تسليم اسلحة الى المعارضين لنظام الرئيس السوري بشار الاسد قرار "موضع انتقاد".

وقال مدفيديف: "اذكر بانه بحسب مبادئ القانون الدولي التي صدقت عليها الامم المتحدة عام 1970، لا يمكن لاي دولة القيام بعمل يهدف الى قلب نظام قائم في بلد

ثالث بالقوة".

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، الذي سيلتقيه مدفيديف خلال زيارته، استقبل رئيس الائتلاف السوري المعارض احمد معاذ الخطيب في 17 نوفمبر/تشرين الثاني في قصر الاليزيه.

واكد رئيس الوزراء الروسي الن بلاده "لا تدعم نظام الاسد ولا المعارضة. ان موقفنا محايد"، مشددا على ان الحل الوحيد للازمة السورية يكمن في بدء مفاوضات بين اطراف النزاع وتنظيم انتخابات جديدة.

واضاف: "ان الرغبة في تغيير نظام بلد ثالث من خلال الاعتراف بقوة سياسية ممثلا وحيدا للسيادة الوطنية لا يبدو لي أمرا حضاريا تماما".

وقال انه "يعود للشعب السوري بما فيه هذه القوى المعارضة ان يقرر مصير الاسد ونظامه. لكن من المستحسن ان تصل هذه القوى الى السلطة بالسبل القانونية وليس بواسطة اسلحة تسلمها دول اخرى".

وسئل مدفيديف عن مواصلة روسيا تسليم اسلحة الى سوريا فقال ان "هذا التعاون العسكري كان على الدوام شرعيا" مشيرا الى ان الامم المتحدة لم تفرض حظرا على تسليم الاسلحة الى سوريا.

وقال: "كل ما سلمناه هو اسلحة تهدف الى الدفاع عن النفس في مواجهة عدوان خارجي".

من جهة اخرى اعرب مدفيديف عن قلق موسكو حيال الازمة في الاتحاد الاوروبي معتبرا انها تشكل "تهديدا بالغ الخطورة" على روسيا التي تجري نصف مبادلاتها التجارية مع الاتحاد الاوروبي.

وشكك مدفيديف في كيفية ادارة الازمة داخل الاتحاد الاوروبي وقال "يبدو لنا احيانا ان شركاءنا الاوروبيين تنقصهم الطاقة والعزم على اتخاذ قرارات" لكنه اضاف ان القادة الاوروبيين "يبدون على وشك التوصل الى اتفاق. المهم الا يكون قد فات الاوان".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك