استخراج رفات عرفات: اسئلة واجوبة

آخر تحديث:  الثلاثاء، 27 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 16:03 GMT

اعادة اغلاق قبر عرفات بعد اخذ عينات من رفاته

أغلق قبر الرئيس الراحل ياسر عرفات في مدفنه في مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله بعد أخذ العينات المطلوبة من الجثمان للمساعدة في التحقيق في أسباب وفاته.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أستخرج رفات الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات من المقبرة التي دفن فيها في رام الله في الضفة الغربية وأخذ الخبراء عينات من رفاته لفحصها وتحديد ما اذا كان قد تعرض للتسمم.

وجاء استخراج الرفات إثر فيلم وثائقي اشار إلى وجود آثار من مادة البولونيوم 210 المشعة في متعلقاته الشخصية.

وتوفي عرفات في 11 من نوفمبر/تشرين الثاني عام 2004 عن عمر ناهز الـ 75 عاما وبعد شهر من المعاناة مع المرض.

كيف توفي عرفات؟

في عام 2005، حصلت صحيفة نيويورك تايمز على نسخة من السجل الطبي لعرفات من صحفيين اسرائيليين، هما آفي ايساكاروف وآموس هاريل، اللذين حصلا عليها من مسؤول فلسطيني كبير.

وطبقا للسجل الطبي، بدا مرض عرفات بعد اربع ساعات من تناوله وجبة عشاء في مساء 12 أكتوبر/تشرين الأول عام 2004، في المجمع الرئاسي في رام الله بالضفة الغربية، حيث أبقته السلطات الاسرائيلية معزولا لثلاث سنوات متهمة اياه برعاية سلسلة من الهجمات المميتة التي قام بها مسلحون فلسطينيون.

وظل عرفات يتقيأ طوال الاسبوعين اللاحقين، ويعاني من ألم في بطنه واسهال، ولكن لم تكن لديه اي حمى. وبدأ بالهزال اذ فقد 3 كيلوغرامات من وزنه حسبما يشير سجله الطبي.

وفحص عرفات اطباء فلسطينيون ومصريون واردنيون وتونسيون، واعطي علاجا للرشح، وقلة الصفيحات في الدم (thrombocvtopenia).

واشار السجل الطبي الى أن عرفات لم يعط أي مضاد حيوي حتى 27 أكتوبر/تشرين الاول، أي بعد 15 يوما من بدء مرضه. وبعد يومين نقل بطائرة مروحية الى الأردن ومن ثم بطائرة خاصة إلى مستشفى بيرسي العسكري التعليمي في كلامار خارج باريس.

وحال وصول عرفات الى باريس شُخصّ لديه اضطراب دموي حاد وتخثر داخل الاوعية الدموية (disseminated intravascular coagulation DIC )، لم يستطع الاطباء الفرنسيون السيطرة عليه ما أدى الى وفاته.

ياسر عرفات

توفي عرفات في 11 من نوفمبر/تشرين الثاني عام 2004 عن عمر ناهز الـ 75 عاما

لقد تحسنت صحة عرفات لفترة في المستشفى الفرنسي، لكنها عادت للانتكاس ودخل في غيبوبة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني، وعندما نقل الى العناية المركزة حدث لديه نزيف كبير في 8 من نوفمبر/تشرين الثاني وتوفي بعد ثلاثة ايام منه.

لماذا يعتقد الناس أن عرفات قد سُمم؟

زعم عدد من كبار المسؤولين الفلسطينيين أن عرفات قد سمم من قبل اسرائيل.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي في وقت وفاة عرفات أرييل شارون يرى أن الزعيم الفلسطيني إرهابي ويمثل عقبة في عملية السلام.

وفي عام 2002، قال شارون لصحيفة معاريف انه يأسف لعدم "القضاء" على عرفات اثناء غزو لبنان عام 1982، ولكنه أكد ايضا بأن اسرائيل قدمت لاحقا "التزاما" بعدم ايذائه.

ومع ذلك، زعم بعض التقارير أن شارون قال للرئيس الامريكي جورج دبليو بوش في ابريل 2004 بأنه لم يعد يشعر بأنه ملزم بوعوده.

وتنفي اسرائيل بشدة أن تكون لها اي صلة بموت عرفات.

وقال مسؤول حكومي اسرائيلي لبي بي سي في 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 "ان الفلسطينيين يثيرون بشكل متكرر نظريات مؤامرة فيما يتعلق بموت عرفات".

واضاف " لقد قلنا باستمرار إن لديهم كل المعلومات ولا مجال لمثل هذه النظريات، ومزاعمهم غير صحيحة".

واكمل "ان كل الملفات الطبية في ايدي عائلته والسلطة الفلسطينية، ولكن لسبب ما لم يقوموا باعلانها حتى اليوم".

ماذا تقول سجلات عرفات الطبية؟

قبر عرفات

استخرج رفات عرفات من المقبرة التي دفن فيها في رام الله لاخذ عينات منه.

على الرغم من الفحوص المكثفة التي اجراها الاطباء الفرنسيون الا انهم لم يتوصلوا الى تحديد سبب محدد لاصابة عرفات التي أدت الى ظهور التخثرات في اوعيته الدموية (DIC)، كما يوضح سجل عرفات الطبي.

ويشير السجل الطبي إلى أنه لم تظهر الخزعات (عينات الفحص الطبية) التي اخذت منه اي دليل على وجود عامل مرضي معد او سرطان. كما جاءت نتائج فحوص مختبرية اجريت في تونس على عينات من الدم والبول والبراز ونخاع العظم سلبية (اي خالية من اي عامل مرضي).

وأرسلت نماذج الى ثلاثة مختبرات لاجراء فحوص السموم عليها وتحديد وجود اي مكونات معدنية او عقاقير، ولكن لم يظهر بها أي شيء.

ولم يتم تشريح الجثة بعد الوفاة لاعتراض ارملته سهى على ذلك.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن خبراء اسرائيليين وامريكيين راجعوا سجلات عرفات الطبية قولهم من المستبعد جدا أن يكون قد سُمم. لقد قالوا انه لم يكن يعاني من أي ضرر كبير في الكلية او في الكبد وهو ما يحصل في حالة التسمم، على الرغم من معاناته فعلا من اليرقان.

واضافوا إن مسار مرضه والاعراض التي ظهرت عليه اثارت بعض الاشاعات عن احتمال وفاته بمرض الايدز. الا أن السجلات الطبية لم تذكر انه أجري له فحص الايدز، الامر الذي بدا مفاجأة لبعض الاوساط الطبية.

ما الذي دفع الى استخراج جثة عرفات؟

في الثالث من يوليو/تموز بثت قناة الجزيرة فيلما وثائقيا عن نتائج تسعة اشهر من التحقيق لاكتشاف ما الذي قتل عرفات؟

وافاد الفيلم أن علماء في الفيزياء الاشعاعية (IRA) بجامعة لوزان في سويسرا قد وجدوا آثارا "مهمة" لمادة مشعة وعالية السمية في متعلقات شخصية اعطيت لارملة عرفات بعد وفاته ومن بينها كوفيته الشهيرة التي عرف بها.

وقال مدير المركز فرانسوا بوشو إن "الفحوصات وجدت كمية مرتفعة غير مبررة من البولونيوم 210 في متعلقات عرفات التي تحتوي على لطخات من سوائل بايولوجية".

وفي بعض الحالات، أفيد أن المستويات العالية كانت اعلى بـ 10 مرات من تلك التي يمكن وجودها في الظروف العادية في المختبرات، فمعظم البولونيوم قد لا يأتي من مصادر طبيعية.

واضاف بوشو سيكون من الضروري استخراج رفات عرفات وتحليل عينات منه للتأكد من نظرية تعرضه للتسمم بالبولونيوم 210.

وكانت أرملة عرفات قالت إنها ستطلب من السلطات الفلسطينية استخراج الرفات واضافت متحدثة للجزيرة "علينا ان نذهب ابعد من ذلك ونستخرج رفات عرفات للكشف عن الحقيقة".

كما رفعت ارملة عرفات قضية في محكمة في باريس مدعية فيها ان زوجها قد قتل من قبل مجهول. وبدا المحققون الفرنسيون التحقيق في القضية في أغسطس/آب.

ورحبت السلطات الفلسطينية بالقرار واعطت للمحققين الفرنسيين والعلماء السويسريين الاذن باستخراج رفات عرفات واخذ عينات منه لفحصها. كما طلبت روسيا ايضا ارسال خبراء للمشاركة في الفحص.

ما هو البولونيوم 210 ؟

انها مادة مشعة توجد في الطبيعة وتطلق جزيئات الفا عالية الخطورة (موجبة الشحن)، وتعرف المادة تاريخيا باسم راديوم أف، واكتشفت لاول مرة على يد ماري كوري في القرن التاسع عشر.

وثمة كميات ضئيلة جدا من البولونيوم 210 في التربة وفي الغلاف الجوي، كما يحتوي جسم كل شخص على كمية ضئيلة منها، الا أن الجرعات العالية من هذه المادة تؤدي الى تلف الانسجة والاعضاء.

ولاتنفذ هذه المادة الى الجسم عبر الجلد، لكنها تدخل عن طريق الهضم او الشم.

وعلى الرغم من أن مادة البولونيوم 210 تحدث في الطبيعة، الا أن أستخدام كمية كافية للقتل منها تحتاج الى اشخاص على مستوى من الخبرة والمعرفة. اذ تحتاج الى معدات مختبرية معقدة، ومدخل الى مفاعل نووي. وعدا ذلك قد يمكن الحصول عليه من مجهز تجاري.

وقد توفي الجاسوس الروسي السابق الكسندر ليتفينكو نتيجة تعرضه لمادة البولونيوم 210 في لندن عام 2006. واتهمت السلطات البريطانية أندريه لوغوفوي الضابط السابق في جهاز المخابرات السوفيتية الكي جي بي بتسميمه عبر الشاي.

وعلى الرغم من التقارير التي تشير الى اكتشاف مستويات مرتفعة من مادة البولونيوم 210 في متعلقات عرفات الشخصية، الا أن الاوساط الطبية المحترفة تبدو متشككة في مزاعم تعرضه للتسمم بهذه المادة.

ونقلت وكالة رويترز في يوليو/تموز عن دارسي كريستين المتحدث باسم مركز الفيزياء الاشعاعية الذي قام بالفحوصات لمتعلقات عرفات قوله إن الاعراض السريرية التي تصفها سجلات عرفات الطبية ليست متطابقة مع أعراض التسمم بمادة البولونيوم 210.

كما يحد مرور 8 سنوات على وفاة عرفات من القدرة على تحديد آثار البولونيوم الذي يتحلل بعد فترة ومنتصف دورة بقائه في الطبيعة هي 138 يوما، الامر الذي يعني ان القوة الاشعاعية فيه تنخفض بمقدار النصف بعد هذه الفترة. لذا قد يصبح من الصعب اكتشاف آثاره في رفات عرفات بعد 8 سنوات على دفنه.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك