مصر: الجمعية التأسيسية تصوّت الخميس على مسودة الدستور

آخر تحديث:  الأربعاء، 28 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 17:54 GMT

توقعات بصدور قرار رئاسي السبت لدعوة المصريين للاستفتاء على الدستور

قال الامين العام للجمعية التأسيسية لصياغة الدستور عمرو دراج ان الجمعية ستصوت الخميس على المسودة النهائية لمشروع الدستور.

واضاف دراج في تصريح نشرته وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية ان "النصاب اللازم للتصويت النهائي على مشروع الدستور متوفر".

ونقلت الوكالة المصرية عن رئيس الجمعية التأسيسية حسام الغرياني قوله ان "غدا -الخميس- سيكون يوما رائعا في تاريخ الجمعية" في اشارة الى بدء التصويت على المسودة النهائية للدستور.

ودعا الغرياني الاعضاء المنسحبين من الجمعية وعددهم 21 عضوا من اصل مئة عضو الى العودة الى الجمعية التأسيسية "لينالوا شرف هذا اليوم العظيم".

ويأتي الاعلان عن انهاء مسودة الدستور الجديد فيما تشهد البلاد أزمة سياسية عنيفة منذ اصدار الرئيس المصري محمد مرسي الخميس الماضي اعلانا دستوريا حصن بموجبه كل قراراته السيادية من اي رقابة قضائية كما حصن الجمعية التاسيسية ومجلس الشورى من الحل.

في هذه الاثناء دعت القوى الاسلامية في مصر انصارها ومؤيدي الاعلان الدستوري الى مليونية يوم السبت المقبل في ميدان التحرير لدعم الاعلان الدستوري الذي اصدره الرئيس محمد مرسي.

وقالت احزاب الحرية والعدالة والنور والوسط والبناء والتنمية واحزاب اخرى انها ستشارك في "المليونية".

حل الجمعية التأسيسية

ومن المقرر ان تنظر المحكمة الدستورية العليا الاحد المقبل دعاوى تطالب بحل الجمعية التأسيسية وحل مجلس الشورى.

وتعد الخلافات بين الاسلاميين والاحزاب غير الاسلامية بمختلف اتجاهاتها حول مشروع الدستور السبب الرئيسي في اندلاع الازمة السياسية الاخيرة.

وتتهم الاحزاب غير الاسلامية جماعة الاخوان المسلمين والاحزاب السلفية المتحالفة معها بالسعي الى فرض رأيها في الدستور الجديد للبلاد، وتؤكد انه لا يشتمل على ضمانات كافية للحريات العامة والشخصية وحريات الرأي والتعبير والصحافة ولحرية تشكيل التنظيمات النقابية.

وانتقدت المحكمة الدستورية العليا الاربعاء تراجع الجمعية التأسيسية الاثنين عن موافقتها المسبقة على المقترحات التي سلمتها اياها المحكمة بشأن اختصاصاتها واسلوب عملها.

وطلبت المحكمة الدستورية من اللجنة التاسيسية النص على رقابة مسبقة على القوانين قبل اصدارها من البرلمان بحيث تحال اليها مشروعات القوانين قبل اصدارها لتصدق عليها او تعترض وتعيدها الى البرلمان كما طلبت ايضا عرض ميزانية المحكمة على البرلمان كرقم اجمالي دون تفاصيل وهي الاقتراحات التى رفضتها اللجنة التاسيسية.

وقال عمرو دراج انه طبقا للائحة اللجنة التاسيسية سيجري التصويت على مواد الدستور واحدة تلو الاخرى ويتم اقرارها من اول مرة اذا ما حظت بتأييد 67% من الاعضاء واذا لم تحصل على هذه النسبة تطرح للتصويت ثانية ويتم اقرارها بنسبة 57% من اعضاء الجمعية وتلغى من الدستور اذا لم تقر خلال عملية التصويت الثانية.

وتتردد في دوائر المعارضة المصرية معلومات عن ان الجمعية التأسيسية ستسلم مسودة الدستور فور التصويت عليها الى الرئيس المصري وانه سيصدر السبت قرارا بدعوة المصريين الى الاستفتاء عليه.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك