سوريا: المعارضة تقول إن مسلحيها أسقطوا طائرة مقاتلة

آخر تحديث:  الأربعاء، 28 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 12:52 GMT

سوريا:أكثر من 130 قتيلا والمعارضة تهاجم بالأسلحة الثقيلة

قالت لجان التنسيق المحلية إن حصيلة القتلى في سوريا الثلاثاء ارتفعت الى مئة وواحد وثلاثين قتيلا، بينهم ستة وثلاثون جنديا نظاميا.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

يقول نشطاء المعارضة السورية إن مسلحي المعارضة أسقطوا طائرة مقاتلة تابعة للحكومة في شمال غرب البلاد.

ويقول مراسل لوكالة الأنباء الفرنسية -كان على بعد عدة كيلومترات من الحادثة- إن الطائرة سقطت بعد وقوع انفجار كبير مخلفة دخانا كثيفا.

ويقول النشطاء إن الطيار تم القبض عليه.

وتأتي هذه الحادثة في أعقاب يوم واحد فقط من إعلان المسلحين السوريين إسقاط مروحية عسكرية بعد إصابتها بصاروخ أرض-جو.

ولا تزال الحكومة السورية تعتمد بشدة على القوة الجوية في هجماتها على مسلحي المعارضة.

تفجيران

وكان نشطاء المعارضة قد قالوا صباح الأربعاء إن 34 شخصا على الأقل قتلوا في انفجارين وقعا في حي جنوب شرق العاصمة السورية دمشق.

وقالت الوكالة السورية الرسمية للأنباء "سانا" إن "إرهابيين" كانوا وراء الانفجارين في حي جرمانا، الذي يعرف بموالاته للرئيس السوري بشار الأسد، وتسكنه غالبية من المسيحيين والدروز.

وأظهرت صور التليفزيون رجال الأطفاء وهم يطفئون مركبتين محترقتين. كما أصيب عدد من المباني في المنطقة بأضرار.

وقال التليفزيون السوري إن عدد القتلى بلغ 34 شخصا.

ويقول أحد صحفيي بي بي سي في جرمانا إن اشتباكات وقعت بين قوات الحكومة والمسلحين هناك في وقت مبكر من صباح الأربعاء.

وكان قتال شرس قد وقع مؤخرا في المناطق الريفية المحيطة بدمشق والتي تعرف بالغوطة، خاصة في المناطق الشرقية.

وقالت لجان التنسيق المحلية -وهي شبكة من نشطاء المعارضة السورية- إن 48 شخصا قتلوا في العاصمة وضواحيها الثلاثاء، وقدرت عدد القتلى في جميع أرجاء سوريا أمس بنحو 131 شخصا، من بينهم 12 طفلا.

سوريا

وقعت اشتباكات صباح الأربعاء بين قوات الأمن ومسلحي المعارضة

وكان الجيش السوري الحر قد تمكن من السيطرة على قاعدة جوية في منطقة السيدة زينب، جنوبي العاصمة دمشق، واشتبكت -كما تقول لجان التنسيق- مع قوات الأمن السورية التي حاولت مداهمة عدة أحياء.

ويقدر الناشطون عدد قتلى الصراع في سوريا حتى الآن بأكثر من 40.000 شخص، منذ بدء الانتفاضة على الرئيس السوري بشار الأسد التي بدأت في مارس/آذار عام 2011.

صواريخ باتريوت

وعلى صعيد آخر، قالت وكالة أنباء "الأناضول" التركية إن خبراء من حلف شمال الأطلسي (ناتو) بدأوا الأربعاء مسح المواقع التي قد تكون مناسبة لنشر صواريخ باتريوت على الحدود التركية-السورية.

وكانت تركيا قد طلبت من شركائها في الحلف الأسبوع الماضي نشر صواريخ أرض-جو عبر حدودها مع سوريا، عقب سقوط سلسلة قذائف في الأراضي التركية عند الحدود مع سوريا، خلفت إحداها خمسة قتلآ من المدنيين.

ولايزال الناتو لم يرد رسميا بعد على الطلب التركي.

ويقول المسؤولون الأتراك إن عدد بطاريات الصواريخ ومواقعها سيقرران بعد التقرير الذي سيقدمه فريق الخبراء للحلفاء.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك