بعد تصويت الأمم المتحدة ، إسرائيل تبني 3 آلاف وحدة استيطانية

آخر تحديث:  الجمعة، 30 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 14:45 GMT

تصويت الأمم المتحدة سيتيح للفلسطينيين الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية

قال مسؤول إسرائيلي لبي بي سي إن اسرائيل وافقت اليوم على بناء 3000 وحدة سكنية في الضفة الغربية والقدس الشرقية ، وذلك ردا على تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة برفع تمثيل الفلسطينيين الى دولة مراقب غير عضو في المنظمة الدولية.

وأضاف المسؤول أنه سيتم مناقشة خطط بناء جديدة في الايام المقبلة.

وكانت إسرائيل قالت إن تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة على رفع تمثيل الفلسطينيين في المنظمة الدولية ، ومنحها صفة دولة مراقب غير عضو ، من الممكن أن "يضر عملية السلام."

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي مارك ريغيف إن "التصويت أخرج الإسرائيليين والفلسطينيين عن مسار المفاوضات".

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد صوتت بأغلبية 138 عضواً على منح الفلسطينيين "وضع دولة مراقب غير عضو".

وسيتيح الوضع الجديد للفلسطينيين المشاركة في مناقشات المنظمة الدولية والانضمام إلى هيئات أخرى تابعة لها مثل المحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف ريغيف في حديث لبي بي سي "هذا التطور سيخرجنا جميعاً (الإسرائيليين والفلسطينيين عن مسار عملية السلام واستئناف المفاوضات".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال في القدس إن "القرار في الامم المتحدة لن يغير شيئا على الارض." واضاف "لن يعطي دفعة لاقامة دولة فلسطينية. إنه سيؤخرها أكثر."

ترحيب حماس

وعلى صعيد ردود الفعل المحلية، رحب إسماعيل هنية رئيس حكومة حماس المقالة الجمعة بقرار الأمم المتحدة ، معتبراً ذلك بمثابة "رفع للغطاء الدولي عن إسرائيل وعدوانها" على حد تعبيره.

ودعا هنية ، في مؤتمر صحفي له في أعقاب إنتهاء صلاة الجمعة ، إلى "تفعيل قرار الدولة الفلسطينية واقعاً على الأرض" ، مشيراً إلى أن ترحيبه بهذا القرار يأتي على "قاعدة الإلتزام بالثوابت الفلسطينية وعدم الإعتراف بإسرائيل وعدم التنازل عن أي شبر من الأراضي الفلسطينية التاريخية"

ورد هنية في مقابلة خاصة مع مراسل بي بي سي في غزة على سؤال حول التهديدات الأمريكية الإسرائيلية للرئيس عباس بالقول" هذه التهديدات ليست جديدة ولا تخيف شعبنا وحصارنا في غزة مفروض بغطاء أمريكي ونقتل بسلاح أمريكي ونحن ننتزع حقوقنا على الأرض وبالسياسة".

وعقّب هنية على كلمة مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة ، "بأن كل ما قاله عباره عن لعب على المتناقضات وإستخدام لمفردات كاذبة" ، مقراً في ذات الوقت بوجود خلافات مع الرئيس عباس.

وأعرب هنية عن أمله في أن تمثل "معركة غزة الأخيرة مرحلة إنطلاق نحو تحقيق الوحدة الفلسطينية" على حد وصفه.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك