لبنان: الهدوء يسود طرابلس بعد حالة التوتر الجمعة

آخر تحديث:  السبت، 1 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 14:53 GMT
لبنان

يبذل لبنان جهدا لحماية حدوده مع سوريا

يسود الهدوء منطقة طرابلس شمالي لبنان اليوم بعد حالة التوتر التي شهدتها المنطقة مساء الجمعة على خلفية مقتل اربعة عشر إسلاميا معظمهم من طرابلس وضواحيها.

وقتل هؤلاء في كمين قيل إن القوات الحكومية السورية نصبته لهم في منطقة تلكلخ السورية، بينما كانوا متوجهين للقتال إلى جانب المعارضة السورية المسلحة.

وبقي مصير البعض من المجموعة المؤلفة من سبعة عشر شابا مجهولا حتى الآن.

وفي هذا السياق، اكد وزير الداخلية اللبناني لبي بي سي مقتل عدد من الشبان اللبنانيين خلال توجههم للقتال في سوريا.

وأعلن الوزير أن السلطات اللبنانية تتابع الموضوع وتقوم بالاتصالات اللازمة لجلاء كل الامور المتعلقة بالحادث ومصير الباقين.

وكان مصدر أمني لبناني وزعيم إسلامي محلي قالا إن 17 شابا لبنانيا من مدينة طرابلس قتلوا الجمعة في بلدة تل كلخ الواقعة على الحدود السورية.

وأضاف المصدر "أخبرت الجمعة بمقتل هؤلاء الشباب الذين ذهبوا إلى سوريا لمحاربة القوات السورية مع مقاتلي المعارضة المسلحة وقتلوا في كمين تعرضوا له في محافظة حمص" الواقعة على الحدود مع لبنان.

ومضى للقول "حسب معلوماتنا، أعدموا بشكل جماعي ولم يقتلوا في المعركة".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك