اعتقال ثلاثة إسرائيليين بعد إحراق سيارة فلسطيني

آخر تحديث:  الاثنين، 3 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 12:49 GMT
israeli price tagger

موريا غولدبرغ ألقي القبض عليها في فبراير/شباط لاتهامها بالضلوع في أعمال تخريب بقرية فلسطينية.

ألقي القبض على ثلاثة مستوطنين إسرائيليين الاثنين للاشتباه في هجومهم على ممتلكات فلسطينيين.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن متحدث باسم الشرطة، ميكي روزنفيلد: "الشرطة ألقت القبض على ثلاثة مشتبه فيهم في العشرينيات بعد ضلوعهم في حوادث جنائية لها دوافع قومية."

وألقي القبض على الثلاثة، وهم من مستوطنات مختلفة بالضفة الغربية، بعد تنفيذهم حادث اعتداء بالقرب من مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وقال زوزنفيلد: "دخلوا إلى قرية الظاهرية في الخليل وأحرقوا إحدى السيارات. وكتبوا عبارة (بطاقة الثمن) بالقرب من السيارة." وأشار إلى أنه ألقي القبض عليهم بينما كانوا على وشك الدخول إلى قرية فلسطينية أخرى.

وتستخدم عبارة (بطاقة الثمن) كناية عن جرائم انتقامية ينفذها متطرفون يهود وتستهدف عادة فلسطينيين وعرب.

عمليات تخريب

وكانت مثل هذه الهجمات تتم في السابق ردا على تحركات حكومية لتفكيك نقاط استيطانية لم تحصل على التراخيص اللازمة، لكن زادت أخيرا وتيرة هجمات غير مرتبطة بأي تحركات معينة.

وتتضمن هذه النوعية من الهجمات عمليات تخريب وتدمير لممتلكات تخص فلسطينيين وعمليات إحراق متعمدة تستهدف سيارات ومساجد وأشجار الزيتون. ومن النادر أن يتم إلقاء القبض على الضالعين في هذه الهجمات.

ويتزامن ذلك مع استدعاء بريطانيا وفرنسا سفيري إسرائيل بسبب خطط توسيع البناء الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أعطت الضوء الأخضر لبناء" 3 آلاف وحدة سكنية جديدة بعد يوم واحد من تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة على رفع تمثيل الفلسطينيين في المنظمة الدولية إلى مستوى دولة مراقب غير عضو.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك