تركيا تحرك طائرات حربية على حدودها مع سوريا

آخر تحديث:  الاثنين، 3 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 11:39 GMT
مدينة رأس العين

استولت المعارضة المسلحة الشهر الماضي على مدينة رأس العين الحدودية بعد اقتتال مع القوات الحكومية

قالت مصادر أمنية تركية إن تركيا حركت الاثنين طائرات مقاتلة على حدودها مع سوريا بعدما قصفت طائرات سورية مواقع تابعة للمعارضة المسلحة في مدينة راس العين الحدودية، وأدى ذلك إلى سقوط شظايا في الأراضي التركية.

وكانت المعارضة المسلحة استولت الشهر الماضي على مدينة رأس العين الحدودية بعد اقتتال مع القوات الحكومية أدى إلى عمليات نزوح كبيرة.

ومثل سقوط شظايا في الأراضي التركية اختبارا لها لمعرفة مدى قدرتها على الدفاع عن نفسها.

وأضافت المصادر الأمنية أن الطائرات العسكرية التركية انطلقت من قاعدتها في جنوب شرقي مدينة ديار بكر بعد تعرض مواقع المعارضة إلى قصف جوي سوري.

وسقطت شظايا القصف في بلدة سيلنبينار التركية المحاذية لمدينة رأس العين، ما أثار الرعب في صفوف السكان المحليين، حسب المصادر الأمنية.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت شظايا القصف جاءت من القوات الحكومية أو المعارضة المسلحة.

وطلبت تركيا التي تدعم المعارضة المسلحة من حلف شمال الأطلسي (الناتو) نصب صواريخ باتريوت في مناطقها الحدودية الممتدة على مسافة 900 كليومتر كإجراء وقائي.

وتشعر تركيا بالقلق من احتمال استخدام النظام السوري أسلحة كيماوية ومن تنامي عدد اللاجئين السوريين ومن دعم النظام السوري للمتمردين الأكراد على أراضيها كما تقول.

إدارة أوباما

ومن جهة أخرى، كررت إدارة أوباما الاثنين أنها لن تقبل استخدام النظام السوري الأسلحة الكيماوية لكنها لم تقل ما إذا كانت في حوزتها أدلة جديدة تشير إلى أن الحكومة السورية نشرت مخزون الأسلحة التي تملكها.

وكررت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، خلال زيارتها إلى براغ الاثنين بيان إدارة أوباما، قائلة إن الولايات المتحدة تعتبر استخدام الأسلحة الكيماوية "خطا أحمر" لكنها أكدت على أن واشنطن ستتعامل مع أي تهديد ينشأ.

وقالت للصحفيين "أوضحنا رؤانا بجلاء. هذا خط أحمر بالنسبة إلى الولايات المتحدة. لن أجري أي اتصالات بشأن ما سنقوم به في حال ورود أدلة ذات مصداقية تفيد بأن نظام الأسد لجأ إلى استخدام الأسلحة الكيماوية ضد شعبه".

وأضافت قائلة "لكن يكفينا القول إننا بكل تأكيد نخطط لاتخاذ إجراءات معينة في حال تحقق هذا الاحتمال".

ومضت للقول "مرة أخرى نصدر تحذيرا قويا لنظام الأسد بأن تصرفه يستحق التوبيخ. إجراءته ضد شعبه محزنة. لا شك أن هناك خيطا بين الرعب الذي سببه للشعب السوري حتى الآن واستخدام الأسلحة الكماوية وهي خطوة مدانة دوليا".

ويعتقد أن سوريا تملك بضعة مئات من الصواريخ الباليستية أرض أرض قادرة على حمل رؤوس كيماوية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك