عباس: مورست علينا ضغوط قوية للغاية

آخر تحديث:  الأربعاء، 5 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 13:30 GMT
عباس

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن حجم الضغط الدولي والعربي الذي مورس على قيادته عشية التوجه لللامم المتحدة لطلب العضوية لدولة فلسطين كان كبيرا للغاية، وأنه كان على كافة المستويات الشخصية والعامة والوطنية بحسب تعبيره.

وقال الرئيس عباس "مخطأ من لا يأخذ بعين الاعتبار والجدية هذه التهديدات، وأنا آخر ما اهتم به هو التهديدات الشخصية وأنا أعلم بانهم سيواصلون تهديدي خاصة بعد اتخاذنا لصفة دولة مراقب غير عضو في الجمعية العامة."

وجاءت تصريحات الرئيس عباس خلال لقاء تكريمي للاعلاميين في الاراضي الفلسطينية أقيم في مقر الرئاسة في مدينة رام الله.

وأضاف عباس أن التاسع من الشهر الجاري سيشهد اجتماعا للجنة المتابعة العربية لمتابعة كافة الخطوات والاجراءات المستقبلية الفلسطينية بعد الحصول على صفة "دولة فلسطين."

وكرر الرئيس الفلسطيني استنكاره للقرارات الاسرائيلية الاخيرة ببناء المزيد من الوحدات الاستيطانية في منطقة اي 1 واصفا ذلك بالخط الاحمر، وقال "اذا تم تنفيذ هذه المخططات سنلجأ الى كل الاساليب المشروعة والقانونية لنوقف اسرائيل عن فعل هذا."

وأشار عباس الى أن القيادة الفلسطينية اتصلت بممثلها لدى الامم المتحدة "ليجري من ناحيته اتصالاته مع الامين العام للامم المتحدة لبحث ردود الفعل الدولية على خطواتنا المستقبلية."

وقال الرئيس الفلسطيني "شكلنا لجنة قانونية من قانونيين دوليين ومحليين ستبدأ عملها عصر اليوم لبحث الخطوات المستقبلية لنا في اتجاه الاروقة الاممية وكي نحصل على الرأي القانوني السليم لذلك ونضمن نجاح خطواتنا."

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك